التايقي يذكر الحاضرين بحسنات الوثيقة السياسية الداعية لإعمال الفكر والنقد

0 321

ارتأى حسن التايقي عضو المكتب الفدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة أن يطرح قراءة متأنية وتقاسم ملاحظات حول الوثيقة التي قدمها الأمين العام للحزب السيد حكيم بن شماش ” طريق الانبعاث”- الطريق إلى المؤتمر العادي الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة معنونا مداخلته بـ” تحديات التحول النوعي اية مداخل ”.

وذكَر حسن التايقي الحاضرين في الندوة السياسية عشية يوم السبت بالرباط، بحسنات الوثيقة الداعية إلى إعمال الفكر والنقد مفيدا بأنها أثارت انتباه النخبة السياسية للحزب ونبهتهم إلى مراجعة الأداء الحزبي، مبرزا في الآن ذاته على أن العمل الحزبي غير المؤطر بالعمل الفكري والثقافي وبحضور النخبة المثقفة والمفكرة في الحزب سيحكم على الحزب بالإندثار.

من جانب آخر، عبر حسن التايقي عن مشاطرته رأي الدكتور محمد المعزوز في مسألة أن الحزب كان يعيش حالة من الجمود، بسبب الانبهار باستمرار النجاحات التي لم يكن لها امتداد أو اثر في الواقع واللحظة عند حاجة المناضلين للتنظيم في عدة محطات. بل يقول ان واقع الحال جعلهم يستشعرون أن الحزب أضحى عملاقا بأرجل من طين”.

بالموازاة مع ذلك، يتحدث عضو المكتب الفدرالي في خضم تعقيبه عن الوثيقة السياسية أن صيرورة التأسيس منحت مناضلي الحزب نفسا جديد ولكن دفعتهم لتناسي وظيفتهم الأساسية وهي التأطير والتكوين، مفيدا ” تغافلنا وظيفتنا المتجلية في التأطير والتنشئة وتحصين وتمنيع المجتمع والدولة من كل آفات”. ولهذا يقول حسن التايقي أن الوثيقة طرحت سؤالا عريضا حول واقع حزب ذو التسميات المتعددة.

إلى ذلك، عرج عضو المكتب الفدرالي للحديث عن واقع الحزب اليوم بقوله : ” نحن لا نعيش أزمة بل مشكل تحول صيرورة التأسيس التي استنفذت مرحلتها ومهمتها بمتطلبتها والانتقال لصيرروة ثانية، لذلك وجب إدراك الحاجة إلى التحديات الجديدة ”.

من جانب آخر، انتقد حسن التايقي تسمية الأمين العام للحزب للوثيقة بـ” طريق الإنبعاث” معللا كلامه بالقول :”نحن حزب لم يتوارى ولسنا جزءا من الماضي، بل لدينا قوة في الحاضر ”، مبرزا في الآن ذاته : ” انا لا أميل إلى تسميته بطريق الانبعاث، إذ كنت معجبا به في البداية فالمشكلة أننا لم نقدر ان نحول نجاحاتنا إلى امتدادات في الواقع”.

من جهة أخرى، علق حسن التايقي على تشخيص الأمين العام للحزب لأمراض خمسة في الوثبقة والتي تحول دون خلق دينامية داخل الحزب، بطرحه سؤال هل فعلا هذه الأمراض الـ5 هي المشكل”. ليجيب في الآن ذاته بقوله أنها مجرد تمظهرات وليست عقل المشكل أو عمق المشكل.

وشدد نفس المتحدث على أن محددات انبعاث الحزب هي الفكر الذي كان مجمدا وحتى التنظيم كان يتم وفق منطق التعيين، لذلك دعا حسن التايقي عضو المكتب الفدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة إلى ضرورة تحرير الأمانات الاقليمية والجهوية للحزب وترسيخ إدراك جماعي بأن هنالك تغييرات في البلاد صامتة وهادئة، فإما أن تكون حزبا سياسيا قويا بمؤسساتك وباستقلالية نخبك ذو بنية تنظيمية قوية وفاعلة لتحصين مجهوداتك أو لا تكون.

يوسف العمادي