التعليم عن بعد.. الميموني يطالب بضمان الحد الأدنى من التكوين في العالمين القروي والجبلي

0 362

وجه توفيق الميموني، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي حول تدابير الدخول المدرسي في العالم القروي، والتعليم عن بعد وفتح الداخلية ودور الطالب والطالبة، داعيا إلى اتخاذ الإجراءات الكفيلة بضمان الحد الأدنى من التربية والتعليم والتكوين في العالمين القروي والجبلي.

وأوضح الميموني، في ذات المراسلة، أنه استنادا إلى قرار الوزارة اعتماد التعليم عن بعد خلال الموسم الدراسي 2020-2021، فإن أن الوزارة الوصية لم تضع في اعتبارها الإكراهات الواقعية والتقنية التي يعرفها العالم القروي والجبلي فيما يخص النقص الحاد على مستوى الطاقة المهربائية وشبكة الأنترنيت، مما سيحول حتما دون تطبيق نظام التعليم عن بعد.

وفِي المقابل، يضيف النائب البرلماني، أن اختيار التعليم الحضوري بدوره تقف أمام تنزيله إكراهات عديدة، اعتبارا إلى أن ذلك يفرض فتح الداخليات ودور الطالب والطالبة، والتي لا يخفى على أحد ما تعرفه من اكتظاظ، إذ يتعدى أحيانا عدد النزلاء بها ضعف أو ضعفي طاقتها الاستيعابية، مؤكدا أنه أمام هذا الوضع فإن التعليم في العالم القروي كان عليه وستزداد وضعيته استفحالا في هذه الفترة، بل إنه سيُصبِح تبعا للظروف الحالية في حكم المستحيل.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...