التفاوتات المجالية وإضراب الأساتذة.. يتصدران الافتتاحيات.

0 148

شكلت انعكاسات إضراب الأساتذة المتعاقدين، والتفاوتات المجالية، أهم المواضيع التي استأثرت باهتمام إفتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الجمعة 22 مارس 2019.

تناولت يومية (العلم) موضوع التفاوتات المجالية، حيث أكدت على أهمية إحداث التوازنات الضرورية في تعميم مظاهر وشروط التنمية على مجموع التراب الوطني، محذرة من الخطورة البالغة لمنهجية السرعتين المتفاوتتين، اللتين تدار بهما قضية التنمية في بلادنا.

ودعا كاتب الافتتاحية إلى ضرورة التعجيل بإعمال مقاربة جديدة تعتمد إنصاف الجهات الأكثر خصاصا وحرمانا، لكي تتدارك تأخرها وعجزها كما هو شأن المناطق الجبلية والأقاليم النائية قصد تأهيلها وتمكينها من شروط الإقلاع الحقيقي.

وعادت صحيفة (أوجوردوي لو ماروك) لإضراب الأساتذة المتعاقدين، حيث اعتبر كاتب الافتتاحية أن “الأساتذة المتعاقدين، الذين يهددون بسنة بيضاء، تم استغلالهم بدون شك من قبل أطراف أخرى. وأضاف أن الإشارات التي تم رصدها من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، ونبرة ومحتوى الخطابات تؤشر على كونها معدة بشكل مسبق، مما لا يدع مجالا للشك في استغلال هذه الفئة، لافتا إلى أنه أمام محاولتهم رهن مستقبل ملايين التلاميذ، من خلال التهديد الجدي بسنة بيضاء، فقد أبدت الحكومة، حتى اللحظة، حزما في مواقفها، وهي مطالبة بالاستمرار على نفس المسار، من أجل مصلحة التلاميذ، من جهة، ومن جهة أخرى، لكون أي تراجع من شأنه أن يكلفها الكثير خلال الاستحقاقات القادمة.