التمدرس والإصلاح الجبائي من أبرز اهتمامات الافتتاحيات.

0 144

اهتمت افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الثلاثاء، بمجموعة من المواضيع، من أبرزها تمدرس التلاميذ في وضعية إعاقة ورهانات الإصلاح الجبائي.
واعتبرت يومية (أوجوردوي لوماروك) أن التلاميذ من ذوي الإعاقة يجدون صعوبة في تحصيل مقعد بالمؤسسات المكيفة بناء على حاجياتهم، مبرزة أنه رغم تواجد الإرادة، إلا أن البينات التحتية ليست في مستوى التطلعات.

وأضافت أن المدن الكبرى عليها التفكير، من الآن فصاعدا، في هذه الفئة من الساكنة وحاجياتها، مؤكدة على ضرورة إحداث مدارس تستجيب للمعايير في هذا المجال، بهدف تمكين كافة أطفال المغرب، مهما كان مستواهم أو وسطهم الاجتماعي والمهني، من تحصيل مقعد في مدرسة.

واقترحت اليومية، من أجل الوصول إلى مدرسة حقيقية للجميع، الشروع في تحديد أهداف واضحة ودقيقة على المديين القصير والمتوسط، ثم توعية المسؤولين والمجتمع المدني للعائلات وتقديم مساعدات لتمويل المشاريع.

من جهتها تطرقت يومية (ليكونوميست) إلى رهانات الإصلاح الجبائي، إذ أبرزت أن المنتظر من نظام جبائي هو تطبيقه على الجميع، لأن دافعي الضرائب سيتعبؤون أكثر إذا وصل إلى علمهم أن المجهودات مقسمة بشكل منصف.

وأبرزت اليومية أن هذا الإصلاح لا يجب أن يستثني مجال الضريبة على الشركات، الذي يشهد ثغرات ضريبية وإعفاءات لا يمكن التغاضي عنها وينبغي تبريرها، موضحة أنه بغية تحسين السلوكات الاقتصادية، من الضروري تأطير السياسات الجبائية ومواكبتها بمجهودات تحسين النفقات العمومية.