التنظيم النسائي الفعال مدخل لتحقيق المناصفة السليمة محور اللقاء جمع مناضلات البام بإقليم اشتوكة أيت باها

0 225

بعد إقليمي أكادير وإنزكان أيت ملول، جاء الدور على إقليم اشتوكة أيت باها، لتنظيم نساء الأصالة والمعاصرة للقاءهم التشاوري بمدينة بيوكرى، يوم السبت الماضي، تحت شعار : “التنظيم النسائي الفعال مدخل لتحقيق المناصفة السليمة”؛ وذلك استعدادا لعقد اللقاء الجهوي الموسع يوم السابع من ماي المقبل بأكادير.

لقاء بيوكرى، جرى تحت إشراف عضو مجلس جهة سوس ماسة، السيدة ابتسام حرمة؛ ورئيسة لجنة التكوين بمجلس الجهة، مريم أكشار، والمستشارة الجماعية سارة الكبير.
وعن حيثيات عقد اللقاء؛ أفادت ابتسام حرمة: “عقدنا لقاء تشاوريا مع نساء البام بإقليم اشتوكة أيت باها استمرارا للقاءات تواصلية سابقة، حيث اختارت باميات اشتوكة رفع شعار يعكس طموحاتهن تجاه مستقبل المنظمة.

وزادت حرمة قائلة: ” النقاش كان جادا ومسؤولا وشهد طرح وجهات نظر نساء البام بالمنطقة وتصورهن اتجاه التنظيم النسائي”.
وعن مخرجات اللقاء تقول المتحدثة :”وبدورنا خرجنا بتوصيات سترفع للجنة التحضيرية الوطنية من أجل أن نسهم في إعداد تنظيم نسائي محكم يعتمد على عنصر الكفاءة والفعالية للترافع على كافة القضايا التي تهم المرأة المغربية”.

ومن جانبها؛ أبرزت السيدة أكشار أن اللقاء هو اللقاء الثالث من نوعه، بعد كل من أكادير وإنزكان واليوم ببيوكرى، مؤكدة أنه كان مثمرا حيث جرى استيقاء آراء مختلفة ومتعددة التصورات؛ وأضافت قائلة: “وسعينا من جهتنا إلى تشجيعهن على التعبير عن وجهات نظرهن والحديث دون خجل وبدون حواجز؛ بحكم اننا نتواجد اليوم بإقليم جل جماعته تنتمي للعالم القروي نسائها يطبع عليهم الحشمة”.

وتابعت أكشار إفاداتها :” وبالتالي استقينا كيفية الاشتغال التي يفضلن العمل بها داخل المنظمة والأولويات اللاتي يرغبن أن يُلتفت إليها أولاً، لأجل ذلك؛ سجلت جميع الملاحظات وسيتم طرحها في اللقاء الجهوي الموسع بأكادير”.
من جهتهن، أجمعت مداخلات النساء الحاضرات خلال اللقاء على أمانيهن أن يجسد ما تداولنه على أرض الواقع وأن لا يبقى مجرد حبر ونقاش على ورق؛ لأن غايتهن مصلحة نساء المنطقة ونساء المغرب عامة وتنمية بلادنا كهدف سامي ومنشود.

يوسف العمادي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.