التهامي: حزب الأصالة والمعاصرة اختار المضي في المسار الصحيح القائم على الشرعية

0 182

عرج عضو المكتب الفيديرالي لحزب الأصالة والمعاصرة الدكتور أحمد التهامي خلال مداخلته ضمن فعاليات اللقاء الذي نظمه منتخبو ومسؤولو الحزب بأقاليم تطوان، شفشاون، المضيق-الفنيدق، ووزان مع الأمين العام السيد حكيم بن شماش، يوم الخميس 30 ماي الجاري بتطوان، حول: “راهن الحزب وتطلعاته”، (عرج) على لحظات تأسيس الحزب قبل 11 سنة مضت وكيف تمخضت الفكرة في صفوف حركة لكل الديمقراطيين ذات صيف من عام 2008، واعتبر أنه بعد مضي السنوات، فالبــــام اليوم انتهى من معركة الوجود وفرضت عليه معركة الوجود المرتبطة بالاختصاصات المنصوص عليها في القانون وكذا مختلف المؤسسات داخل الإطار التنظيمي الحزبي: الأمانة العامة، المكتب الفيدرالي، المكتب السياسي، وأضاف في إطار متصل أنه “لا يمكن مواصلة الفعل النضالي والغايات المثلى التي يراهن عليها الحزب دون وجود إطار قانوني يجمع كل مناضلات ومناضلي الحزب”، يقول التهامي.

بالمقابل، أعرب عضو المكتب الفيديرالي للبام عن شعوره بالاطمئنان، على اعتبار أن الحزب اختار المضي في المسار الصحيح، مسار قائم على الشرعية التي انتخب عن طريقها الأمين العام الحالي حكيم بن شماش.

وخاطب التهامي الحضور وعلى رأسهم الأمين العام قائلا: “في إقليم المضيق-الفنيدق، لكم قلعة حصينة من الباميين والباميات الذين لن يتزحزحوا عن الخيار الديمقراطي والخيار البامي، لا نتزحزح عن المشروع ومن يقول بغير هذا فهو غير مؤمن بالشرعية وخارج المشروع”. وأضاف في نفس السياق: “نجدد العهد والميثاق بيننا، فالسياسة هي تعهدات حتى نظل محتفظين بثقة الموطنات والمواطنين”.

وأشار الدكتور التهامي إلى أن شرعية الحزب يكتسبها في سياق مجتمعي من أكثر من مليون مواطن وضعوا ثقتهم فيه، حيث اعتبروه (البام) هو الحل لأنه أبان عن الجدية والاستمرارية رغم الضربات التي تلقاها في مراحل مختلفة، وتقوت عزيمته بنساءه ورجاله. ونوه عضو المكتب الفيديرالي في الأخير بالصبر الذي أبان عنه الأمين العام للحفاظ على شعلة الحزب ومشروعه.

مراد بنعلي