التهرب الضريبي والمقاولة العمومية أبرز اهتمامات الافتتاحيات

0 597

شكلت المقاولة العمومية والتهرب الضريبي، أبرز المواضيع التي استأثرت باهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الجمعة.

وهكذا، نددت يومية (أوجوردوي لوماروك) بعودة “خطاب شعبوي قديم يحمل المقاولة العمومية جميع المساوئ”، لسبب بسيط هو أنها تخضع للدولة، وبالتالي فهي مرتطبة بمجال المال العام، مشيرة إلى أن المقاولة العمومية “تجد نفسها مباشرة وبشكل خاطئ، في قفص الاتهام” وتوصف بـ”الأغلال”.

وأوضحت أن “المقاولات في المغرب لا يمكن اعتبارها أغلالا في عنق المجتمع، بل على العكس بإمكانها لعب دور الريادة والقاطرة”، على اعتبار أنها تعمل في قطاعات حيوية بالنسبة للبلاد وتخلق آلاف مناصب الشغل المباشرة وغير المباشرة من خلال الطلبيات العمومية التي تستفيد منها عشرات الآلاف من المقاولات الصغيرة والمتوسطة.

وفي موضوع آخر، توقفت يومية (ليكونوميست) عند التهرب الضريبي، معتبرة أن تعزيز الالتزام الضريبي، يستوجب إعادة ترتيب للنظام الجبائي يتماشى مع جودة الخدمات العمومية المنتظرة من طرف دافعي الضرائب.

وأبرزت أن “الشعور بعدم المساواة إزاء دفع الضرائب قوي للغاية، لا سيما بين الموظفين الذين ينهارون تحت وطأة النفقات. فبالنسبة لهم، يتمثل الالتزام الضريبي في استخلاص الضريبة على الدخل من المصدر، في حين أن الأمر مختلف تماما بالنسبة لبعض دافعي الضرائب الخاضعين لنظام التصريح، مسجلة أن مؤشرات المديرية العامة الضرائب “لا تدع مجالا للشك حول حجم التهرب”.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...