التويزي وشميس يشاركان في اللقاءات الثنائية المنعقدة على هامش دورة الاتحاد البرلماني الدولي بإندونيسيا

0 109

بالموازاة مع مشاركتهما ضمن الوفد البرلماني في أشغال لجمعية الـ 144 للإتحاد البرلماني الدولي، والمُنعقدة بإندونيسيا، شارك البرلمانيان أحمد التويزي وحسن شميس إلى جانب رئيس مجلس النواب السيد راشيد الطالبي رئيس مجلس النواب والوفد البرلماني المرافق له وبحضور سفير صاحب الجلالة بجمهوريتي إندونيسيا وسنغافورة، (شاركا) في عدة لقاءات ثنائية خلال دورة الجمعية العامة، التي شكلت التغيرات المناخية موضوعها الأساسي عبر طرح قضية “الوصول إلى صفر انبعاثات: حشد البرلمانات للعمل بشأن تغير المناخ”.

وتمحورت  كل المباحثات مع كل من رؤساء البرلمانات والوفود المشاركة من كوريا الجنوبية ومصر العربية وفرنسا، ومالطا، والبحرين، حول العلاقات المتميزة القائمة بين برلمان المملكة المغربية وبرلمانات هذه الدول والمبنية على الصداقة والاحترام المتبادل والدفاع عن المصالح المشتركة، والعمل على تعزيز التعاون والتنسيق في المحافل الدولية والإقليمية والجهوية بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك وكذا تعزيز التواصل والحوار بين البرلمانيين في مختلف المحافل لدعم جهود السلام والأمن والاستقرار في العالم.

كما شكلت تطورات قضية الصحراء المغربية محور المباحثات، بحيث نوه السيد راشيد الطالبي العالمي بموقف هذه الدول الدائم والثابت والمؤكد للوحدة الترابية للمملكة المغربية وسيادتها الكاملة على كامل ترابها.  وقدم، رئيس مجلس النواب والوفد المرافق له، توضيحات حول مقترح الحكم الذاتي المقدم من جانب المملكة المغربية “كأساس وحيد والأكثر جدية وواقعية لحل هذا النزاع المفتعل”، وهو ما يدعمه ويجمع بشأنه المنتظم الدولي.

كما تناولت هذه اللقاءات تعزيز التواصل والحوار والتشاور الثنائي بين البرلمان المغربي وبرلمانات هذه الدول على كافة المستويات، خاصة على صعيد تفعيل عمل مجموعات الصداقة والمنتديات البرلمانية.

إبراهيم الصبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.