التويزي يثني على أهالي شيشاوة ويعتبره إقليما يقتدى به في التنظيم الحزبي

0 387

اختار؛ رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، السيد أحمد التويزي، أن يتفاعل مع الأجواء الاحتفالية التي سادت خلال الجمع العام التأسيسي للمؤتمر الإقليمي لشيشاوة، المنعقد يومه الأحد 15 ماي 2022، بجماعة الهديل، محدثا جموع المؤتمرين والمؤتمرات بحس عاطفي أخوي عن المكانة التي يحتفظ بها وجدانيا للمنطقة:” أحس أنني واحد منكم نظرا للعلاقة الكبيرة التي تربطني بهذا الإقليم”.

وزاد التويزي متحدثاً عن علاقته الخاصة بإقليم شيشاوة، بالقول:”شيشاوة تعتبر من القواعد والقلاع الكبيرة في المغرب لحزب الأصالة والمعاصرة”، مشيراً إلى أن حصول إقليم شيشاوة على 52 ألف صوت خلال الانتخابات التشريعية الماضي، ليس بالأمر الهين، بل هو نتيجة عمل متواصل ودؤوب للنائب البرلماني مولاي هشام المهاجري ورؤساء جماعات الإقليم.

وأضاف التويزي في ذات الكلمة، مشيداً بالعمل الذي يقوده المهاجري بالإقليم، قائلا: ” لأول مرة في تاريخ الإقليم استطاع شاب طموح ان ينال ثقة الساكنة بالاجماع، وذلك بسبب دفاعه المستميت عن القضايا الوطنية عامة، وقضايا الإقليم على وجه الخصوص، وهو شاب يشرفنا جمعيا بالجهة”.

كما لم يفوت رئيس فريق الأصالة والمعاصرة، فرصة التنويه بالمجهودات الكبيرة والتجربة المتميزة في عالم السياسة التي يقودها نائب الأمين العام ورئيس جهة مراكش أسفي، السيد سمير كودار.

وانتقل التويزي، للحديث عن الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة خلال هذه الولاية ليؤكد أنه من أحسن الفرق النيابية بشهادة فرق ومجموعات نيابية ومسؤولين حكوميين، بفضل حضوره المتميز خلال جلسات الأسئلة الشفوية واللجان النيابية وقوتهم الاقتراحية في القوانين التشريعية.

وتوقف رئيس الفريق النيابي والنائب البرلماني عن إقليم الحوز، عند السياق الذي تم فيه تشكيل الحكومة الحالية، ليقول، : أن الحكومة الحالية جاءت في ظروف خطيرة بسبب وباء كوفيد-19 وحرب أوكرانيا، لكن رغم ذلك استطاعت رغم المشاكل التي تقع على المستوى العالمي ان يحقق نوعا من التوازن بفضل حكومته المتوافقة والقوة الاقتراحية لوزراءه.

وتابع التويزي كلمته بالثناء على تصويت ساكنة شيشاوة بكثافة على رمز “الجرار ” بفضل أصواتكم أستطعنا الوصول للبرلمان وللحكومة الحالية وهي تحس بوضعكم وتعرف مشاكلكم نحن معكم والجهة معكم والقطاعات الحكومية معكم لحل مشاكلكم”.

واختتم التويزي خطابه التوجيهي بتوجيه الشكر والتقدير لعائلة المهاجري، قائلا:” بيت المهاجري منزلنا ومقر الأصالة والمعاصرة وجميع الاجتماعات التي تخرج منه تكون ناجحة”؛ مردفا كلامه الموجه لقيادة الحزب ” سنتخذ من شيشاوة مثالا يحتذى به باجتماعاته الناجحة”.

شيشاوة: خديجة الرحالي ويوسف العمادي / تصوير: ياسين الزهراوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.