التويزي يدعو إلى تشجيع استعمال الطاقة الشمسية في مجال السقي واستكمال بناء سد واد الزات

0 488

أكد أحمد التويزي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، أن دعم استعمال الطاقة الشمسية في مجال الري لازال يثير الكثير من الجدل، فبالرغم من إقرار برنامج وطني لتشجيع الضخ بالطاقة الشمسية، إلا أنه بقي دون تفعيل، داعيا وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة إلى الكشف عن أسباب عدم دعم استعمال الطاقة الشمسية في مجال السقي والتخفيف من التكاليف المخصصة لدعم غاز البوتان.

وأوضح التويزي، في سؤال كتابي موجه إلى وزير الطاقة المعادن، أن أبرز أهداف هذا البرنامج التخفيف من معاناة الفلاحين جراء ارتفاع فاتورة السقي خاصة الصغار منهم، وتمكينهم من الولوج إلى الطاقة بدون مقابل، إلى جانب مساعدة المغرب على التقليص من التكاليف المخصصة لغاز البوتان المدعوم من صندوق المقاصة والذي يستعمل على نطاق واسع في القطاع الفلاحي عوض ان يذهب إلى الفقراء.

وفِي سياق منفصل، وجه المستشار البرلماني سؤالا كتابيا إلى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، حول مآل أشغال بناء سد على واد الزات بإقليم الحوز، مطالبا الوزارة بتعزيز التنسيق بين مختلف المتدخلين مركزيا ومحليا ومن إدارة ومقاولات ومكاتب دراسات ومختبرات، من أجل تجاوز المشاكل والإكراهات التي تعترض انطلاق أشغال هذه المنشأة المهمة ضمانا لإنجازها في الآجال المحددة.

وذكر التويزي بالدور الهام للسدود في السياسة المائية المنتهجة ببلادنا، وهي المنشآت التي تقوم بدور بارز في مجال تعبئة الموارد المائية، خاصة في ظل التغيرات المناخية التي تعرفها بلادنا في السنوات الأخيرة، إضافة إلى مساهمتها في الوقاية من الفيضانات وضمان الأمن المائي للمغرب خلال فترات الجفاف.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...