التويمي بنجلون: البام استطاع خلال 12 سنة تقديم نموذج سياسي لا مثيل له داخل المشهد السياسي

0 301

أكد محمد التويمي بن جلون، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أن البام، وبعد مرور إثنى عشر سنة على تأسيسه، يعتبر اليوم أمام ولادة جديدة منذ المؤتمر الوطني الرابع، موضحا أن هناك طموح مشترك للاشتغال على وحدة وقوة الحزب وبناء مستقبل مشرق بإشراك الجميع.

وقال بن جلون، بمناسبة الذكرى 12 لتأسيس حزب الأصالة والمعاصرة، إن “البام يسير بعزيمة قوية في اتجاه جعل الحزب حزب الكفاءات والاستحقاق ويستحضر الواجبات والمسؤوليات تجاه المواطنات والمواطنين”، مضيفا “12 سنة من عمر الحزب كانت حافلة بالعطاءات واستطاع خلالها الحزب تقديم نموذج سياسي لا مثيل له داخل المشهد السياسي الوطني”.

ودعا النائب البرلماني جميع “الباميات” و”الباميين” إلى استحضار الظروف الاستثنائية التي تمر بها بلادنا بسبب تفشي فيروس “كورونا”، قائلا في هذا الصدد “يجب وضع الخلافات جانبا وتوحيد صفوفنا والاشتغال جنبا إلى جنبا في مواجهة التحديات المطروحة على بلادنا بوعي وإدراك مشترك للأولويات التي يستحق التركيز عليها، وكذا التغلب على التفكير الفردي وجعل خدمة المشروع المجتمعي الديمقراطي الحداثي أولوية الجميع حتى نحفظ رصيد ما سبق من البناء الجماعي”.

وشدد التويمي بن جلون على أن البام تجربة متميزة تأسست وفق رؤية استشرافية للمستقبل، بهدف المضي قدما بالمغرب نحو التقدم والانفتاح ورد الاعتبار للعمل السياسي، مبرزا أن الحزب قدم عرضا سياسيا مختلفا تماما عن باقي الأحزاب، وكان ولازال من أهم أولوياته الارتباط بتطلعات المواطنات والمواطنين بمختلف شرائحهم في إطار وعي مشترك.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...