التويمي بنجلون يترأس وفد مجلس النواب المشارك في أشغال الدورة الخامسة والأربعين للجمعية البرلمانية للفرنكوفونية بأبيدجان

0 315

يشارك وفد من مجلس النواب من 5 إلى 10 يوليوز الجاري بمدينة أبيدجان، في أشغال الدورة الخامسة والأربعين للجمعية البرلمانية للفرنكوفونية التي تحتضنها الجمعية الوطنية الإيفوارية حول موضوع: “البرلمان وتعزيز الديمقراطية”.
وذكر بلاغ لمجلس النواب اليوم الخميس، أنه من المرتقب أن يشارك الوفد البرلماني،الذي يترأسه نائب رئيس مجلس النواب السيد محمد التويمي بنجلون عن فريق الأصالة والمعاصرة، في اجتماعات مكتب الجمعية البرلمانية للفرنكفونية ولجانها الدائمة وهي اللجنة السياسية، ولجنة التعاون والتنمية، ولجنة التعليم والاتصال والشؤون الثقافية، ولجنة الشؤون البرلمانية.

ويرتقب أن تناقش لجنة التنمية والتعاون عدد من النقاط منها “إجراءات البنك الإفريقي للتنمية فيما يتعلق بالتغيرات المناخية”، و “التصدي لظاهرة الفساد لكونها عائقا للتنمية”، و”الولوج إلى المجال الرقمي في الفضاء الفرنكفوني”، و”تأثير الثورة الرقمية على سوق الشغل في الفضاء الفرنكفوني”، و”تأثير النقل والسياحة على الاقتصاد والتنمية”.

كما يتضمن جدول أعمال لجنة التنمية والتعاون، حسب المصدر نفسه، بحث “طرق التعاون الدولي فيما يتعلق بالتغير المناخي”،و”تتبع المفاوضات التجارية الدولية في إطار المنظمة العالمية للتجارة”.
بدورها ستتطرق لجنة التعليم والتواصل والشؤون الثقافية، يشير البلاغ، إلى مواضيع تهم على الخصوص “متابعة تنفيذ اتفاقية حماية وتعزيز تنوع أشكال التعبير الثقافي”، و”مناقشة سبل محاربة الأمراض الخطيرة كالسيدا والسل”،و”ظاهرة تنقل الطلاب”، و”نقل المعرفة عن بعد والتعليم عن بعد” فضلا عن “استخدام التكنولوجيا الرقمية في المدارس”، و”تعليم الفتيات وتدريب النساء في الفضاء الفرنكفوني”.

أما لجنة الشؤون البرلمانية فسيتمحور جدول أعمالها حول مناقشة مواضيع تهم على الخصوص، “تعزيز التعاون البرلماني عبر عقد مؤتمرات برلمانية إضافة إلى برامج للتكوين”، و”خلق وتطوير برلمان فرنكفوني للشباب وبرلمانات وطنية خاصة بالشباب”، و”حماية المعلومات الشخصية”، و”تقريب البرلمانات من شعوب دولها”، إضافة إلى “دور البرلمانيين في الحفاظ على التوازن بين السلط”.

كما ستناقش اللجنة السياسية عدة قضايا ومنها “الوضعية السياسية في الفضاء الفرنكفوني مع التركيز على دول الساحل”، و”عمليات حفظ السلام تحت إشراف منظمة الأمم المتحدة”، و”مشكل العنف الطائفي”،و كذا “عقوبة الإعدام” و”الحد من انتشار الأسلحة النووية”.
ومن المرتقب أن تترجم مناقشات اللجان إلى قرارات وتوصيات خلال الجلسة العامة لهذه الدورة. وأضاف البلاغ أن الوفد البرلماني المغربي سيعقد على هامش هذه الدورة لقاءات ثنائية مع عدد من الوفود المشاركة من أجل تمتين علاقات التعاون والصداقة وكذا توحيد المواقف حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ويضم الوفد البرلماني المغربي النواب يوسف غربي، رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والأوقاف والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج من فريق العدالة والتنمية،ومحمد الحافظ، من الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية،
يشار إلى أن البرلمان المغربي احتضن الدورة 27 للجمعية الجهوية لإفريقيا التابعة لهذه المنظمة في أواخر شهر ماي الماضي.