التويمي بن جلون يعقد لقاء تواصليا مع بعض أعضاء منتدى البام الجهوي للهندسة الوطنية بجهة الدار البيضاء سطات

0 370

عقد محمد التويمي بن جلون المنسق الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الدار البيضاء سطات، يوم الخميس 19 شتنبر 2019 بالمقر الجهوي للحزب بمدينة الدار البيضاء، (عقد) لقاء تواصليا مع أعضاء عن منتدى الأصالة والمعاصرة للهندسة الوطنية بالجهة.

وشدد محمد التويمي بن جلون على ضرورة إنخراط المهندسين والمساهمة في دينامية التغيير التي يشهدها الحزب، مشيرا إلى أن مشروع الحزب المجتمعي الديمقراطي الحداثي لا يمكن أن يجسد على أرض الواقع إلا إذا نقحت ورقته المذهبية بتفاعلات ومقترحات المهندسين.

وطالب المنسق الجهوي للبام بجهة الدار البيضاء سطات بتفاعل مهندسي حزب الأصالة والمعاصرة مع المؤسسات الدستورية، خاصة البرلمان بغرفتيه سواء من خلال المقترحات التي يمكن أن تقدم من قبلهم للفريق النيابي للحزب للترافع عنها لدى الحكومة، وكذا تعميق النظر في مشاريع القوانين التي تطرحها هذه الأخيرة، خاصة قوانين المالية السنوية، مبرزا أن الفريق النيابي للحزب هو رهن إشارة منتدى المهندسين الزاخرة بالكفاءات.

كما ألح التويمي بن جلون على أن الحزب محتاج بشدة للمهندس الذي يترافع عن قضايا المواطن، ويبلور مشاريع جديدة وحديثة، مؤكدا أنه رهن إشارة منتدى المهندسين والمنتديات الأخرى التابعة للحزب.

وفي الإطار ذاته، عبر المهندسون المشاركون في اللقاء عن امتنانهم للمنسق الجهوي نتيجة لعقد هذا اللقاء التواصلي الذي لم يعقد منذ فترة طويلة، مشددين على تشبتهم بشرعية مؤسسات حزبهم، وعن تفاعلهم الإيجابي مع قرارات القيادة الوطنية، إضافة إلى أنهم عازمون على الإشتغال بكل قوة على القضايا الوطنية الحقيقية.

وللإشارة فإن إجتماع المنسق الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الدار البيضاء سطات خلص إلى ضرورة الإسراع في إعادة هيكلة اللجنة الجهوية للمهندسين وفق الشكليات القانونية المعمول بها، والإشتغال بشكل دوري لإعادة لم شمل مهندسي الجهة بغاية المساهمة من بيت حزب الأصالة والمعاصرة في النموذج التنموي الجديد للمملكة، إضافة إلى الإنفتاح التام على كل الكفاءات في هذا المجال من أجل الإشتغال بشكل جماعي خدمة للحزب و الوطن.

إبراهيم الصبار