التويمي: رهاننا داخل البام جعل موضوع الشباب أولوية قصوى في أجندة الحزب

0 411

أكد محمد التويمي بن جلون، المنسق  الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الدار البيضاء سطات، أن منظمات الشباب تعتبر درعا سياسيا قويا لمختلف الأحزاب، معتبرا أن الشباب هو رافعة أساسية وحجر أساس للتنمية، وبالتالي فإن الاستثمار في الشباب هو استثمار في المستقبل.

وقال بن جلون، في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الإقليمي لمنظمة شباب “البام” بعمالة مقاطعات مولاي رشيد، يوم السبت 28 دجنبر 2019 بمدينة الدار البيضاء، (قال) “رهاننا اليوم داخل حزب الأصالة والمعاصرة جعل موضوع الشباب أولوية قصوى في أجندة الحزب، حتى تتمكن هذه الفئة من الانخراط في ممارسة العمل السياسي، كما حث على ذلك جلالة الملك محمد السادس في خطبه، والتي دعا فيها الأحزاب إلى تجديد أنفسها عبر تمكين الشباب من مناصب المسؤولية”، مضيفا “يجب تسليح الشباب بوعي سياسي ديمقراطي ومن دفعهم للانخراط عبر المشاركة السياسية في عملية الإصلاح والتغيير”.

وأضاف التويمي بنجلون “تأسيس مكتب إقليمي للمنظمة بمقاطعات مولاي رشيد سيشكل فرصة لمناقشة كيفية جعل الشباب يساهم مع الحزب في بلورة المشروع الديمقراطي الحداثي، وجعل المنظمة تنظيما قويا مبادرا في الفعل والحركة للدفع بعجلة التنمية والحكامة والمقاربة التشاركية”، مضيفا “الرهان الأكبر اليوم هو إدماج نخب جديدة في الحزب قادرة على رفع التحدي من خلال انخراط الشباب في الأوراش الكبرى التي أطلقها الحزب”.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...