الجامعة الوطنية للصحة تنتقد الحكومة بسبب تأجيل الحوار الإجتماعي

0 265

خلف تأجيل اجتماع اللجنة المركزية للحوار الإجتماعي القطاعي، الذي كان مبرمجا يوم الخميس 17 شتنبر 2020، مع النقابات ووزارة الصحة استياء الجامعة الوطنية للصحة.

واستعرضت الجامعة الوطنية للصحة في بلاغ لها تخبط الحكومة في شخص وزارة الصحة واستهانتها بقضايا ومطالب وانتظارات الأطر الصحية والشريك الإجتماعي، موضحة أن الوزارة المذكورة قامت عبر اتصال هاتفي من كتابة مدير الموارد البشرية بتأجيل عقد اجتماع اللجنة المركزية للحوار الإجتماعي القطاعي المبرمج يوم الخميس 17 شتنبر 2020، ثم عبر مراسلة تأجيل في اليوم نفسه.

وطالبت الجامعة المذكورة وزارة الصحة إلى التعامل بالجدية مع مطالب أطر الصحة، وليس الاستخفاف، والمناورة للالتفاف على المطالب العادلة والمشروعة للأطر الصحية، مشددة على أنها متشبثة باستئناف الحوار القطاعي انطلاقا من الخلاصات، التي توصلت إليها اللجان الموضوعاتيه المتفرعة عنها، وخاضت عدة احتجاجات، ولاتزال تواصل نضالها، لإنصاف نساء ورجال الصحة.

وفي ذات السياق، عبرت الجامعة الوطنية للصحة عن رفضها للمنهجية المعتمدة من الوزارة في التعاطي مع الملف المطلبي العام وملفات الفئات الصحية، التي تُذكي، بحسبها التذمر والاحتقان والتطاحن داخل القطاع، مهددة بخوض كافة الأشكال الاحتجاجية، ضمنها الاعتصام المركزي، والوقفات، والاعتصامات، والنضالات المحلية، والإقليمية، والجهوية، والفئوية، والخاصة بمواقع العمل.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...