الحجيرة: الجهات يجب أن تفعل “اختصاصاتها الذاتية” وتطالب بالرفع من الإمكانيات المرصودة بهدف التنزيل الجيد للأوراش والبرامج التنموية

0 578

حل، الأمين الجهوي/ رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس جهة فاس مكناس الدكتور محمد الحجيرة، مساء يوم السبت 09 ماي الجاري، ضيــــفا على عضوي المجلس الوطني للحزب السادة محمد صولوح وهشام عيروض، وذلك ضمن الندوة التواصلية المباشرة (عن بعد)، في إطار حلقة جديدة من مبادرة PAM TALKS، والتي خصصت لموضوع: “أزمة النخب الجهويــــة”.

بلادنا .. نتفاءل بالخير في المستقبل

في البداية نوه الحجيرة بفكرة PAM TALKS كفضاء للتواصل بين كل مكونات العائلة البامية وتبادل الأفكار والنقاش الجاد الهادئ والبناء. كما عبر عن تفاؤله، وبالنظر إلى الظرفية الاستثنائية العالمية حاليا بسبب تفشي وباء كورونا، بأن تخرج بلادنا من هذه الأزمة بأقل الخسائر. وفي سياق متصل قال الحجيرة إن البام كان سباقا إلى الانخراط في جملة من المبادرات الإيجابية للمساهمة في الحد من تفشي الوباء بتوجيهات من الأمين العام الوطني، وهو الأمر الذي تفاعلت معه كل مناضلات كما مناضلي الحزب، وهذا إن دل على شيء فإنما هو تفاعل من البام مع كل القضايا التي تهم الوطن والمواطن داخليا، ودوليا.

المسار الدراسي .. وبداية الحس الوطني

بعد ذلك، استعرض الحجيرة، وعلى غرار من مروا ضيوفا كراما على PAM TALKS، (استعرض) جوانب من سيرته الذاتية، حيث ذكر أنه من مواليد 1973 بالقلعة جماعة سيدي المخفي التابعة ترابيا إلى إقليم تاونات، وبعد سنتين، يقول الحجيرة، كان الحدث الوطني الكبير أي المسيرة الخضراء التي شارك فيها والده، وظل الطفل محمد حينها ينتظر عودة الوالد وفي جعبته الكثير من التساؤلات، وكبر سنا، وكبر معه الحس الوطني والاهتمام بالشأن المغربي في العديد من تفاصيله.

الحجيرة .. رجل يجب البادية وعالم الاقتصاد

الحجيرة عاشق الباديـــة بامتياز، فبعد تعيينه على مستوى الوظيفة العمومية بالرباط، ناضل مطولا حتى يعود لمعانقة تراب البادية، حيث أن هناك ارتباط نفسي وروحاني بينه وبين هذا الفضاء. وقبل ذلك أمضى تعليمه الابتدائي والإعدادي والثانوي متنــــقلا ما بين تاونات (ثانوية الوحدة)، فاس (ثانوية مولاي سليمان)، الرباط. وتمكن من الحصول على الباكالوريا في شعبة الاقتصاد سنة 1992، وبعدها الإجازة في العلوم الاقتصادية، ثم دبلوم الدراسات العليا المعمقة في “الماركوتينغ” والتجارة الدولية من جامعة سيدي محمد بن عبد الله فاس ظهر المهراز.

النضال .. الجامعة وأسرار من عالم الوظيفة العمومية

وفي سنة 2000 التحق الحجيرة بالوظيفة العمومية إطارا بوزارة التشغيل والشؤون الاجتماعية، اشتغل بعد ذلك بالوكالة الوطنية لتشغيل الكفاءات بمدينة تازة ثم عاد إلى مدينة فاس، إلا أن واقعة “النجاة” كانت سببا في تقديم استقالته من الوكالة ليعود إلى مهامه كمتصرف بالإدارة المركزية بالمديرية الجهوية للتشغيل والشؤون الاجتماعية بجهة فاس بولمان آنذاك. ثم تخرج من المعهد العالي للإداري (الفوج الثالث) بالرباط 2007.

وما بين 2009 و2015 أي الولاية التي شغل فيها منصب النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لتاونات، وبالضبط ما بين 2011 و2012 سيفكر الحجيرة في العودة إلى الجامعة حيث سيواصل مساره الدراسي بكلية الحقوق- فاس، وانتظر إلى حدود 2015 لتحيين المعطيات لتقديم بحث علمي متميز خصوصا مع انطلاق ورش الجهوية الموسعة ببلادنا، ليحصل على شهادة الدكتوراه في القانون العام- تخصص المالية والتنمية سنة 2018.

الحجيرة، قال إن مساره الجامعي كان كأي طالب لها اهتمامات دون أن ينتمي لأي فصيل طلابي، إلا أن زملاءه كانوا ينتخبونه بالمقابل عضوا في لجنة القسم حتى وإن لم يكن منتميا فصائليا، إضافة إلى بعض الذكريات الأخرى التي ميزت الموقع الجامعي ظهر المهراز بفاس خلال التسعينيات التي مازجت بين التحدي والشعور بالألم في لحظات معينة ..ولكن الارتباط ظل دوما بالجامعة، يقول الحجيرة.

مهمة جديدة .. رئاسة الأمانة الجهوية للبام بفاس مكناس

الحجيرة، تحدث بعد ذلك، عن تكليفه بمهمة الأمين الجهوي للحزب بجهة فاس مكناس، حيث وجه شكره للسيد الأمين والسادة أعضاء المكتب السياسي، وكذا كل مناضلات ومناضلي الحزب بجهة فاس مكناس على الثقة التي وضعوها في شخصه لتحمل المسؤولية، وحتى أساهم في بناء حزبنا وفق التوجهات التي ترسمها القيادة وبناء على مقررات المجلس الوطني –بعد مرور الجائحة إن شاء الله- وكذا مقررات المؤتمر الوطني الرابع للحزب وما تضمنته أوراقه على عدة مستويات خدمة للوطن والمواطن، يقول الحجيرة.

وأضاف المتحدث بهذا الصدد أن يده ممدودة الجميع من أجل العمل والاشتغال بنفس وحدوي، حيث أن البام محتاج لجميع مناضلاته ومناضليه، مشيرا إلى أنه تلقى العديد من الاتصالات من العديد من الوجوه والكفاءات ترغب في العودة مجددا إلى النضال من داخل الحزب، وهو أمر يشكل للحجيرة حافزا للعمل أكثر بتنسيق مع المنسقين الإقليميين ومختلف الكفاءات بالجهة. كما أن العمل قد انطلق فعلا خصوصا بعد اللقاء التواصلي المنعقد “عن بعد” برئاسة عضو المكتب السياسي بالصفة السيد جواد الشامي، لتقاسم كل الأفكار التي من شأنها تطوير أداء وحضور الحزب بمكناس وعلى مستوى الجهـــة ككل، حيث أن الحزب سيعمل على تهيئ البدائل الحقيقة -لفترة ما بعد كورونا- لجملة من السياسات الحكومية بالعديد من القطاعات والتي كان مصيرها الفشل.

مسقط الرأس .. تاونات بين الارتباط الروحي والنفسي

إلى ذلك، قال الحجيرة إنـــه ارتباطه بتمزكانة وإقليم تاونات ككل له ما يبرر، حيث العائلة ومسقط الرأس والأصدقاء وأشياء أخرى، كما أنه يعمل في اتجاه خدمة المنطقة بكل الوسائل والتعريف بمؤهلاتها والسؤال عن حاجياتها من داخل القبة البرلمانيــــة، بحيث أن المغرب القروي / الجبلي يعاني بشكل ملحوظ من العديد من الإكراهات (انعدام البنية التحتية، انعدام الكهربة، وغياب المؤسسات التعليمية وخاصة الثانوية..

وأشار المتحدث إلـــى أن خوضه غمار رئاسة جماعة تمزكانة لأول مرة وهو في سن الثلاثين أكسبه مناعة ومزيدا من الثقة وعزز ارتباطه أكثر بالمنطقــــة، وظل هاجس دوما هو أن يستثمر مساره المهني والمعرفي من أجل المساهمة مع باقي الفاعلين الترابيين إقليميا وجهويا والترافع حول الحقوق الأساسية للمواطن وتحقيق العدالة المجالية المنشودة حتى قبل أن تكون مادة أساسية في دستور 2011.

الاتحاد العام للشغالين بالمغرب .. الانخراط في حزب الاستقلال

الحجيرة تطرق بعد ذلك، إلى الفترة النضالية التي خاضها كقيادي بالاتحاد العالم للشغالين بالمغرب إضافة إلى كونه كان أصغر عضو على مستوى اللجنة المركزية لحزب الاستقلال، واعتبر الحجيرة هذا الحزب بمثابة مدرسة بكل ما تحمل الكلمة من معنى، وذكر أن سبب انخراطه في الحزب كان نضاليا صرفا حيث أنه وإن الفترة التي قضاها في الجامعة كانت هناك مكتبة جماعية بفاس لم يكن القائمون عليها يوفرون الكتب اللازمة والمطلوبة.

وعليه تم خوض احتجاج وبعدها ربط الاتصال بجماعة فاس المدينة (المدينة القديمة)، كما شهد الاحتجاج إيقاف العملية بالخزانة البلدية لباب فتوح وبالتالي كان التواصل مع المسؤول الجماعي بجرد كل أسماء المراجع والكتب التي يحتاجها الطلبة في مسارهم الدراسي. وجرى التجاوب مع هذه المطالب بعد نضال طويل. وشكل ذلك نقطة التواصل مع المؤسسات والتماس مع حزب سياسي، حيث انخرط الحجيرة في الشبيبة الاستقلالية وصولا إلى مكتبها التنفيذي وانتخب في المؤتمر الرابع العشر للحزب كأصغر عضو في اللجنة المركزية، واستمر عضوا في ذات اللجنة إلى أن غادر حزب الاستقلال.

إلى ذلك، عمل الحجيرة على تأسيس أول نقابة في القطاع الوظيفي الذي كان ينتمي عليه على مستوى المديرية الجهوية لفاس بولمان آنذاك، ونال بعد ذلك ثقة الشغيلة حيث كلف بمهمة الكاتب الوطني للنقابة الوطنية للتشغيل التابعة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، لينتخب بعد ذلك على مستوى المكتب التنفيذي المسير للاتحاد المشار إليها كأصغر عضو من حيث السن.

حقوق الشغيلة وحقوق الطلبة، كلها أمور آمنت بها وعملت على تنزيلها على أرض الواقع، يقول الحجيرة، ورغم مغادرته سفينة الاستقلال نقابيا وحزبيا إلا أن ظل محتفظا بعلاقات أخوة وصداقة مع الجميع معتبرا أن السياسة في البداية والنهاية هي أخلاق وقيم، والعلاقات الإنسانية هي أكبر من أي شيء.

البــــــــــام .. بداية جديدة ومتميزة

بالمقابل، اعتبـــــر الحجيرة أن حزب الأصالة والمعاصرة شكل له سنة 2014، أفـــــقا نضاليا، مع الاقتناع كشاب بأن له حظوظ ميدانية كبيرة عبر التواصل المستمر مع المواطنات والمواطنين والترافع بشكل جماعي عن قضايا تهمهم. إضافة إلى تكريس سياسة القرب في تدبير شؤون الجماعة الترابية التي يرأسها، ويؤكد المتحدث على العمل الميداني والمواكبة الدائمة.

المنتخب الجماعي .. عمل دؤوب وميداني

الحجيرة ينتمي إلى إقليم تاونات الذي يضم أكبر منشأة مائية في المغرب ألا وهي سد الوحدة، إضافة إلى توفر أزيد من ثلثي الكمية الوطنية من المياه الجوفيــــة، لكن الإقليم وجماعاته يعانون العطش خصوصا في فصل الصيف حيث يتم اللجوء إلى الشاحنات الصهريجية لتوفير الماء، حيث نسبة الربط بشبكة الماء الصالح للشرب ضعيفة إلى منعدمة في بعض الجماعات. إلا أن العمل لا يتوقف رغم الإكراهات الموجودة، فالمفروض في مثل هذه المواقف على الفاعل الترابي البحث عن العناصر البشرية المؤهلة القادرة على تطوير كفاءتها وضبط الملفات والمساطر الإدارية والتدبيرية المختلفة، مع صناعة الثقــــة في تفعيل القرارات وتنزيلها.

العمل البرلماني.. التحديات المطروحة

الحجيرة الذي يرأس شعبة لجنة الداخلية وإعداد التراب والسكنى والتعمير وسياسة المدينــــة، يواضب على العمل من داخل اللجنة، إضافة إلى الحضور في أشغال لجنان أخرى، وكذا الجلسات العامة كما مثل فريق البام في مجموعة من الأنشطة على مستوى “ندوة الرؤساء” وفي العديد من الأنشطة التي تندرج في إطار الدبلوماسية البرلمانيـــة. بالمقابل تحدث الحجيرة عن التجربة الحكومية الحالية والسابقة التي كان المحيط (خاصة الدولي) يقدم لها كل فرص النجاح لكنها تعجز عن تفعيل كل الأوراش التنمويـــة وفشلت في تدبير معظم القطاعات الاستراتيجية (قطاع الماء، قطاع الفلاحة، رقمنة الإدارة، قطاع التصنيع، قطاع الشباب ..) رغم الإمكانيات المالية والبشرية واللوجيستيكية المتوفرة لديها.

“نداء المستقبل” .. والآفاق

حزبيا، قال الحجيرة إنه وطيلة 4 سنوات من النضال في صفوف البام لكن يجد نفسه بالشكل الذي يريده، وذلك راجع إلى عدة أسباب من بينها أن المجلس الوطني للحزب لم يكن ينعقد وفق مواعيد قارة وحتى الوضع الحزبي جهويا وإقليميا كان يشهد نوعا من الفرملة. وبالتالي اعتبر أن “نداء المستقبل” الذي انطلق قبل سنة، كان يحمل أفكارا جديدة ومحاولة لتحرير الطاقات من داخل الحزب، فطرحت السؤال حينها، يقول الحجيرة، هل يتعلق الأمر بدينامية جديدة فعلا أن أنه لا يعدو أن يكون محاولة لن تبرح منطلقها. لذلك أعتبر أن النداء شكل محطة مفصلية داخل العشر سنوات من حياة البام، فالتدافع بين المناضلات والمناضلين من أجل الأفكار والبرامج والتجاوب مع انتظارات المغاربة، شيء يدل على أن النبض ما يزال يدق في قلب حزب الأصالة والمعاصرة.

الجهوية .. الاختصاصات والتدبير المالي

أوضح رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس فاس مكناس، أنه اتضح، وبعد مرور 5 سنوات من انطلاق ورش الجهوية المتقدمة ببلادنا، فإن موضوع الاختصاصات ذات الصلة ما يزال يطرح إشكالا، فعدد من المبادئ ك: التدبير الحر والتفريع التي جاء بها الدستور وكذا القوانين التنظيمية خصوصا القانون 111.14 يمنح صلاحيات تامة للمنتخبين، لكن دور المنتخب يظل فاعلا في تفعيل الورش الجهوي.

فعند تقييم ما أنجز على المستوى الجهوي، سجل الحجيرة أن نسبة الإنجاز لا تتعدى ما بين 27 إلى 37 في المائة رغم الإمكانيات المالية المرصودة للجهات، بينما نسبة الحاجة إلى إنجاز المشاريع تظل أكبر من ذلك بكثير.

وبالتالي اعتبر المتحدث أن التمرين الجهوي الذي انطلاق منذ سنوات ببلادنا في حاجة إلى الموارد البشرية اللازمـــة لتنفيذ ما هو مبرمج، لكن جهات أخرى بناء على شخصية المنتخب والفريق المسير استطاعت أن تحدث طفرة ملحوظة وبالتالي تنزيل اختصاصات المجلس الجهوي. فالمطلوب من الجهة أن تشتغل على الاختصاصات الذاتية وألا تكتفي بالتموقع في العمل من داخل الاختصاصات المشتركة مع القطاعات الوزارية، وتجاوز الأعطاب الحقيقية التي تعيق عمل الدولة بشكلها العصري.

وأشار الحجيرة إلى أن تزامن انتخابات مجالس الجهات مع الانتخابات الجماعية لم يمكن الأحزاب السياسية “زمنيا” من اختيار النخبة التي لها من الكفاءة والقدرة ما يجعلها أكثر فعالية في الإنجاز والفعل على مستوى الميدان بالسرعة المطلوبة. وفي هذا النطاق دعا الحجيرة إلى إيلاء اهتمام أكبر إلى النخب والكفاءات الجهوية التي لا تهتم بالشأن السياسي، لكنه لم يخفي كون العديد من المجالس الجهوية تضم كفاءات (من داخل الأحزاب) تدبر شؤونها كما الحال بالنسبة لمجلس جهة فاس مكناس.

السنة الأولى أي 2015- 2016 كانت فترة لإعداد منهجية الاشتغال على مستوى المجلس (التصميم الجهوي لإعداد التراب، برنامج التنمية الجهوية)، وحتى الطموح الذي كان لدى المنتخبين الجهويين كان طموحا كبيرا، فعلى سبيل المثال فبرنامج التنمية الجهوية لفاس مكناس قدرت ميزانيته بحوالي 33 مليار درهم إلا أنه تم تخفيض المبلغ إلى 11 مليار بناء على الإمكانيات المرصودة من طرف الدولة لهذا الغرض، يقول الحجيـــــرة، في حين أن هناك جهات تجاوزت عتبة ال 100 مليار درهم في تصورها النظري لبرنامج التنمية الجهوية، لكن وقع ما يمكن تسميته بالتناقض الكبير ما بين ما هو مطروح نظريا وبين ما هو متوفر (مرصود) على أرض الواقع، خاصة وأن 90 في المائة من ميزانية الجهات مصدرها الدولة، أي ميزانية مصادق عليها من طرف البرلمان.

هذا الواقع، يجعل الكثير من المنتخبين يترافعون في مجالس الجهات عن قضايا تنموية صغيرة تهم مجالهم الترابي، والحال أن هذه المجالس يجب أن تفكر في تدبير قضايا كبرى استراتيجيا من بينها الاقتصاد الجهوي، المناطق الصناعية، برامج مهيكلة للجهة، الجاذبية الترابية. وبهذا الخصوص أكد الحجيرة على ضرورة إعادة النظر في العلاقات التي تجمع الهامش والجهـــة والمركز لتفعيل لامركزية أجود تحقيق أفضل الخدمات للمرتفقين وتحقق التنزيل الجيد للبرامج التنموية التي يخطها المنتخبون.

البام .. والتدبير الحزبي الجهوي

قال الحجيرة، إنه وقبل بتكليفه بمهمة الأمين الجهوي للحزب بفاس مكناس، فإنه كان قريبا جدا من التنظيم وذلك عن طريق عضوية اللجنة التحضيرية للمؤتمر الجهوي للحزب بنفس الجهة سابقا. مضيفا أن التوجه والنظر إلى المستقبل فيهما تناغم تام مع تصور السيد الأمين العام الوطني والمكتب السياسي وكذا من حيث منظور مناضلات ومناضلي الحزب في الجهة.

الحجيرة، أوضح أن أولى الخطوات التي بادر إليها هي الاطلاع عن طريق اتصالات يومية مباشرة على واقع الحزب في العمالات والأقاليم التابعة لتراب الجهة، وأضاف بالقول: “ورش الهيكلة بمنطق حزب الجهات وتملكه كفكرة هو أساس إنضاج المحطات القادمة”. حيث أن جميع الطاقات والكفاءات: الشباب، النساء، الشغيلة، الطلبة … كلهم سيجدون أبواب الأمانة الجهوية مفتوحـــة في وجوههم للعمل والتعاون حتى وإن كان هناك اختلاف. فالأهم هو السعي من أجل التغلب على الصعوبات بالاحتكام إلى قانون الحزب والتشاور والنقاش الديمقراطي الحقيقي، والالتزام بكل القرارات الصادرة عن القيادة الوطنية، والدفاع عن قراراتنا جهويا للترافع عنها وطنيا على مستوى مختلف المؤسسات. هي، باختصار، صفحة جديدة في تدبير الحزب، بناء على التراكمات الإيجابية.

رأي في 3 أسمـــــــــــاء

– رئيس جهة الدار البيضاء سطات السيد مصطفى بكوري، قامة وطنية، كان لي شرف التواصل معه بشكل مباشر في تاونات خلال الحملة الانتخابية لسنة 2015، حيث قمنا بجولة في مناطق كلها مسالك وعرة .. كفاءة في تدبير جهة الدار البيضاء سطات، ونرجو أن يشمل النجاح الذي حققه على مستوى رئاسة “مازين” (يشمل) ذات الجهة.

– رئيس جهة فاس مكناس السيد محند العنصر (الأمين العام لحزب الحركة الشعبية)، رجل دولة يتميز بالهدوء والبرودة في اتخاذ القرارات وحتى عندما ينفعل يكون بصدد البحث عن الحل. تشكيلة المجلس حالت دون تحقيق الانتظارات، أما علاقتنا فهي قائمة على أساس الاحترام والتقدير المتبادلين.

– رئيس جماعة العيون السيد حمدي ولد الرشيد (قيادي في حزب الاستقلال)، رجل غيور على بلده، يدافع عن الوحدة الترابية للوطن، قوة انتخابية كبيرة في الجنوب وتأثيره أصبح يمتد إلى مناطق أخرى .. أحتفظ بعلاقة طبية معه ومع كل مكونات العائلة الاستقلالية.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...