الحجيرة والشبشالي يؤطران لقاء تواصليا تنظيميا مع منتخبي البام بإقليم صفرو

0 441

أطَّر؛ الأمين العام الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس، الدكتور محمد الحجيرة؛ يوم السبت 4 دجنبر 2021، بمعية النائب البرلماني إدريس الشبشالي، لقاء تواصليا تنظيميا مع رؤساء الجماعات الترابية التي يرأسها البام وبعض منتخبي الحزب من مختلف جماعات إقليم صفرو وأعضاء المجلس الإقليمي لصفرو.

اللقاء الذي احتضنه منزل الشافعي عز الدين بجماعة المنزل، تميز بتقديم عرضين من طرف الحجيرة والشبشالي حول تقييم الاستحقاقات الانتخابية السابقة بمختلف اصنافها، وهي الانتخابات التي حقق خلالها الحزب بإقليم صفرو نتائج جد مشرفة مكنته من تحمل مسؤولية تدبير عدد من الجماعات الترابية والمشاركة في تسيير مجالس جماعية أخرى،  بالإضافة إلى النتائج المهمة على صعيد الغرف المهنية وانتخابات مجلس الجهة ومجلس النواب، حيث تمكن الحزب بضمان تمثيلية بالمجلس الإقليمي والجهوي والفوز بمقعد برلماني في شخص الشبشالي، بالإضافة إلى الدور الرئيسي الذي لعبه منتخبو ومنتخبات إقليم صفرو في فوز حزب الأصالةوالمعاصرة بمقعدى مجلس المستشارين في صنف الجماعات الترابية ومجلس جهة فاس مكناس.

إلى ذلك، تم خلال اللقاء التأكيد على أهمية التواصل التنظيمي بين جميع منتخبات ومنتخبي الحزب بإقليم صفرو سواء على المستوى الأفقي مع مسؤولي وأجهزة  البام إقليميا، أو على مستوى التواصل مع القيادة الجهوية والوطنية وفريقي الحزب بالبرلمان ووزراء الحزب في الحكومة.

على المستوى التنظيمي، تم التأكيد على أهمية إعادة بناء المؤسسات الحزبية المحلية والإقليمية والمنظمات الشبيبة والنسائية والمنتديات المهنية خاصة القطاع الفلاحي.

كما تم التأكيد على أهمية تنمية العضوية وتجديد الانخراط خاصة في صفوف منتخبات ومنتخبي ومرشحي  الحزب بما فيهم الذين لم يتمكنوا من الفوز في الاستحقاقات الانتخابية السابقة وجميع مناضلات ومناضلي البام والانفتاح على طاقات وكفاءات متعاطفة ومناصرة.

من جانب آخر،  كل من الدكتور محمد الحجيرة وإدريس الشبشالي على أهمية الانفتاح على النسيج المدني سواء عبر تقديم الدعم والسند او عبر تأسيس وخلق جمعيات كوسائط مدنية لتقوية حضور الحزب وقربه من الشأن المحلي والمواطنات والمواطنين.

مختلف مداخلات الحضور، نوهت بعقد هذا اللقاء التواصلي التنظيمي، مع طرح عدد من القضايا والاكراهات التي تعيق إنجاز مهام منتخبات ومنتخبي الحزب بمختلف الجماعات الترابية بإقليم صفرو.

مجمل المداخلات أكدت على أهمية التنظيم وتشكيل أمانة إقليمية وأمانات محلية؛ وضرورة تشكيل أدوات تنظيمية إقليمية ومحلية لمنظمتي النساء والشباب وفتح باب الانخراط وتجديد العضوية.

وفي ختام هذا اللقاء، تم التوافق على تشكيل لجنة تحضيرية لهيكلة الأمانات المحلية، تضم ممثلا عن كل جماعة ترابية، وتكليف السيد عز الدين الشافعي رئيسا لهاته اللجنة الإقليمية، وهي اللجنة التي ستعمل على ضبط الانخراطات والإعداد لإعادة الهيكلة الإقليمية والمحلية بالنسبة للحزب والمنظمات والمنتديات الموازية.

خديجة الرحالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.