الحجيرة و عميمي ولمساعف يؤطرون لقاء تواصليا لشباب البام بصفرو

0 619

عقد حزب الأصالة و المعاصرة بإقليم صفرو لقاء تواصليا مع شابات وشباب إقليم صفرو، يوم الأحد 7 يونيو 2020 عن بعد، لمناقشة مختلف القضايا التنظيمية التي تهم منظمة شباب البام بصفرو في أفق هيكلتها اقليميا بالموازاة مع المساهمة في إنجاح المؤتمر الثاني للمنظمة بمعية باقي شباب أقاليم الجهة .
اللقاء الذي عقد برئاسة الأمين العام الإقليمي السيد ادريس عميمي و حضره الأمين العام الجهوي الدكتور محمد الحجيرة و السيد يوسف المساعف الرئيس الجهوي لمنظمة شباب حزب الأصالة و المعاصرة ، تميز “اللقاء ” بحضور نوعي لشابات وشباب الحزب من مختلف جماعات وبلديات إقليم صفرو .

وفي بداية اللقاء ، تم الوقوف عند الخسائر المادية الجسيمة التي لحقت قطاع الفلاحة والغابات جراء العواصف القوية التي شهدتها جل أقاليم الجهة ومن ضمنها اقليم صفرو .

في كلمته لع أشاد الأمين العام الإقليمي إدريس عميمي، بالتعبئة الوطنية التي تعرفها المملكة المغربية تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و بالدور الذي لعبته الأطر الصحية والأمنية و الادارية والعسكرية والتربوية والمجهودات التي يبدلونها رغم الظروف الصعبة التي يشتغلون فيها في مواجهة جائحة كورونا.

الأمين العام الإقليمي أكد على أن لقاء اليوم هو استمرارية للقاءات السابقة التي سبق له كأمين إقليمي أن عقدها مع الشباب كانت البداية من تأسيس اللجنة التحضيرية و تلتها عدة لقاءات تواصلية و تفاعلية و لقاءات تكوينية لفائدة الشباب بالمقر الإقليمي للحزب كان آخرها اللقاء الذي حضره الرئيس الجهوي لمنظمة الشباب والذي خصص لوضع آخر الترتيبات لعقد المؤتمر الاقليمي للشباب ، قبل تأجيل المؤتمر الاقليمي للشباب لظروف موضوعية .

وبعد انتخاب السيد عبد اللطيف وهبي أمينا عاما وطنيا وتعيين الدكتور محمد الحجيرة أمينا عاما جهويا بجهة مكناس، انطلقت دينامية تنظيمية جديدة أتاحت الفرصة للاشتغال والتنظيم و النظر للمستقبل والعمل بشكل وحدوي خاصة وأن الأمين الجهوي أبدى استعداده للتواصل و التفاعل مع الجميع سواء بصفته كاملين جهوي أو كبرلماني.

الأمين الإقليمي شدد على المزيد من العمل و التواصل مع جميع المواطنات والمواطنين لتقوية حضور الحزب بالإقليم سواء كشباب و نساء و كمناضلات و مناضلين حتى نستطيع كسب الرهانات السياسية المقبلة باقليم صفرو خاصة .

وفي مداخلة مقتضبة أكد الأمين العام الجهوي الدكتور محمد الحجيرة ، على تضامن حزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس بجميع مناضلاته ومناضليه ومنتخبيه وفي مقدمتهم السادة والسيدة البرلمانيون مع ساكنة المناطق المتضررة جراء العواصف المصحوبة بالأمطار الرعدية والرياح القوية والبرد من الحجم الكبير ، وهي العواصف التي ضربت العديد من الأقاليم والجماعات الترابية والتي خلفت خسائر مادية جسيمة في المحاصيل الزراعية خاصة الأشجار المثمرة والزيتون ووسائل الري والأغطية البلاستيكية “الشبكات ” ..
مؤكدا استعداد الحزب للترافع عن الفلاحين المتضررين وتوجيه سؤال كتابي آني باسم فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب في الموضوع.
كما توقف عند المجهودات المبذولة منذ إعلان أول حالة للوباء ، حيث كانت الرؤية الاستباقية لجلالة الملك حاسمة في تفادي كارثة إنسانية بكل المقاييس. وهي مناسبة نوجه فيها الشكر فيها “يقول الدكتور الحجيرة ” لكل العاملين في الصفوف الأمامية من أطقم طبية و مدنية وعسكرية ورجال الأمن والدرك الملكي والسلطات الإقليمية والمحلية والقوات المساعدة ورجال ونساء التعليم وعمال النظافة والإشادة بدور المواطنين الملتزمين بالحجر الصحي.

وبعد الاستماع إلى مداخلات الشباب الحاضرين ؛ جدد الدكتور الحجيرة تأكيده على محورية دور الشباب في العمل السياسي و أهمية فتح المجال للطاقات الشابة للمبادرة التنظيمية بكل استقلالية وحرية في إطار الدينامية التنظيمية التي باشرها الحزب بعد المؤتمر الوطني الرابع .

من جانب آخر ألح الأمين العام الجهوي على ضرورة استثمار كل التراكمات الإيجابية وطي صفحة الماضي والتوجه للمستقبل بنفس وحدوي وبالانفتاح على كل الطاقات والكفاءات الشابة التي يزخر بها إقليم صفرو ، مع ضرورة توسيع دائرة الانخراطات بكل الجماعات الترابية المشكلة للإقليم.

في هذا السياق ، شدد الأمين العام الجهوي على الاهتمام بالنساء الشابات وفسح المجال لهن للانخراط وتحمل المسؤولية سواء الحزبية أو في المنظمات والمنتديات الموازية وخاصة في العالم القروي.
كما شدد على ملحاحية المتابعة اليومية واللحظية لكل الأحداث والكوارث التي يعرفها الإقليم والجماعات التابعة له واستثمارها إعلاميا من أجل تمتين التواصل والوساطة المجتمعية ومن أجل صناعة رأي عام والتأثير المباشر خدمة لقضايا المواطنات. إضافة للوقوف على الممارسات الخارجة عن النسق الوحدوي والتعبئة الوطنية والعهد الجديد ، حيث المسؤولية مرتبطة بالمحاسبة، ولا مجال للتعسف أو الظلم أو المضايقات في الممارسة السياسية المؤطرة بالقوانين الجاري بها العمل .

الرئيس الجهوي لمنظمة الشباب بجهة فاس مكناس السيد يوسف المساعف، اعتبر منظمة شباب الأصالة والمعاصرة مؤسسة قادرة على احتواء كل الطاقات الشابة و الأطر و الكفاءات التي يحتاجها الحزب في الأمد القصير و على تجديد النخب في الأمد المتوسط والبعيد، و أن الأدوار المنوطة بالمنظمة هي أدوار محورية في العمل السياسي، و مختلفة تماما عن الأدوار العامة للحزب. أولها أن تصبح منظمة الشباب هي الأصل في التنشأة السياسية داخل الحزب، بعيدا عن الاستقطابات الموسمية، ومن خلالها تتم التربية النضالية على مبادئ وقيم الحزب، وإعطاء الاهتمام الأكبر للمنتسبين و المتعاطفين والمناصرين، لاستقطابهم وتكوينهم و تأطيرهم.
“و للمنظمة أيضا أدوار تكميلية، حيث يستطيع الحزب أن يجد السند في بناء التنظيم المحكم له من خلال العمل الموازي للمنظمة، في دورها المحوري التأطيري، وذلك بإنتاج الخطاب السياسي و الكفاءات و الكوادر التي يحتاجها الحزب في عمله اليومي، الإداري والسياسي والفكري” يقول لمساعف.
المساعف أكد أيضا، على أن شبيبة البام بإقليم صفرو مطالبة بالعمل على مستويين، أولاهما الانكباب بعد جائحة كورونا على هيكلة الشبيبة على مستوى الإقليم، وثانيهما انخراطها في الدينامية التي أطلقتها الشبيبة بجهة فاس مكناس بعد اللقاء التواصلي مع سكريتارية اللجنة التحضيرية للمؤتمر الثاني للمنظمة، تحضيرا للمؤتمر الوطني الذي يعتبر حلقة مفصلية في تاريخ الشبيبة.
في ختام كلمته وجه المساعف دعوته من أجل التلاحم و التضامن بين مكونات الشبيبة و بين أقاليم الجهة للحضور الوازن في المحطات التنظيمية والسياسية والانتخابية المقبلة.
تطرقت مداخلات الشباب خلال هذا اللقاء ، إلى الإشكاليات التي يعرفها شباب الإقليم و كذا تداعيات العواصف البردية التي عرفتها جهة فاس مكناس عامة وإقليم صفرو على الفلاحين، في ما ركزت جل المداخلات على تصور الشباب لهيكلة المنظمة على المستوى الإقليمي.
حيث أجمعت على الاستعداد المسؤول للتحضير لعقد مؤتمر إقليمي للشبيبة بعد رفع التدابير الإحترازية لجائحة كورونا، و المساهمة في التحضير للمؤتمر الوطني الثاني لمنظمة شباب حزب الأصالة والمعاصرة

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...