الحجيرة يستعرض برنامج وأهداف الدورة الثالثة للمهرجان الإقليمي للزيتون

0 328

شارك النائب البرلماني محمد الحجيرة رئيس جماعة تمزكانة بإقليم تاونات، يوم الخميس 14 فبراير 2019 بغفساي، في إعطاء إنطلاقة الدورة الثالثة للمهرجان الإقليمي للزيتون المنظمة من 14 إلى 16 فبراير الجاري تحت شعار “قطاع الزيتون، إشكالات، رهانات وتحديات”.

وتميز الحفل الافتتاحي بزيارة مجموعة من الأروقة لمنتجات الزيتون والزيت والحرف اليدوية، والمنتجات الغذائية لعدد من الجمعيات والتعاونيات، ومجموعات ذات النفع الاقتصادي من مختلف المناطق التابعة لإقليم تاونات.

وفي هذا السياق، أورد الحجيرة أن الهدف من تنظيم هذا المهرجان هو التعريف بمنتوج الزيتون الذي يحتل مكانة مهمة في الاقتصاد المغربي، وفتح المجال للفلاحين والمنتجين والفاعلين في القطاع لمناقشة مجموعة من الإكراهات التي يشهدها القطاع، مشيرا إلى أن هذه التظاهرة الفلاحية تعتبر كذلك فرصة لإسماع صوت الفلاح، وحمايته من المضاربين وفتح أسواق جديدة لفائدة فلاحي المنطقة لتسويق منتجاتهم.

واسترسل المتحدث ذاته أن هذه الدورة يشارك فيها العديد من الخبراء الذين سيساهمون في تأطير الفلاح لمواكبة التطورات الحديثة، بالإضافة الى تحسيس المهنيين بأخطار مخلفات زيت الزيتون التي تؤثر سلبا على الموارد المائية والطبيعية، والتفكير في الحلول الناجعة لتحسين وتثمين زيت الزيتون، مبرزا أن قطاع الزيتون استفاد من عدة برامج ومشاريع، منها برنامجي مخطط المغرب الأخضر للفلاحة التنظيمية وحساب تحدي الألفية، ودعم الاستثمار في إطار صندوق التنمية الفلاحية.

واختتم النائب البرلماني الحجيرة تصريحة بكون هذه الدورة للمهرجان الإقليمي للزيتون تتنوع أنشطته بين المعرض الفلاحي، الذي سيفتح أبوابه طيلة أيام المهرجان، وكذلك ندوات علمية ولقاءات تكوينية لفائدة الفلاحين في مواضيع تهم العناية بشجرة الزيتون وتطوير انتاجها، وأمسيات فنية، وعروض في فن التبوريدة وأنشطة موازية ثقافية وتربوية ورياضية.
إبراهيم الصبار