الحجيرة يشرف على اجتماع تنظيمي بإقليم افران استعدادا للاستحقاقات القادمة

0 436

أشرف الدكتور محمد الحجيرة الأمين العام الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس، على اجتماع تنظيمي مع أعضاء المجلس الوطني ومسؤولي الحزب بإقليم إفران ، زوال يوم السبت 5يونيو 2021 بمدينة أزرو .
الاجتماع الذي عقد استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة ، تميز بالكلمة التوجيهية للأمين العام الجهوي ، التي ذكر فيها بالمستجدات السياسية والتنظيمية وطنيا وجهويا وإقليميا ومحليا، خاصة ما يهم القضايا الوطنية الاستراتيجية وعلى رأسها قضية الوحدة الترابية ونجاحات الديبلوماسية المغربية بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، والمكاسب التي حققها المغرب في مواجهة جائحة كورونا، بالموازاة مع ما يتطلب ذلك من كل القوى السياسية والمدنية من تجند وإجماع خدمة للصالح العام ، بالإضافة إلى مطالبة المؤسسات الحكومية لمواكبة هاته الإنجازات عبر دعم القدرة الشرائية واعتماد إجراءات عملية تجاه القطاعات المتضررة وتجاه مختلف الفئات المجتمعية التي توقفت مصادر دخلها بفعل التدابير الاحترازية.

الأمين الجهوي ذكر بالمبادرات السياسية والتنظيمية التي باشرها المكتب السياسي برئاسة الأمين العام الأستاذ عبد اللطيف وهبي، والمواقف المبدئية التي بادر إليها فريقا الحزب بالبرلمان بمجلسيه ، خاصة ما يتعلق بقانون الحماية الاجتماعية وتقنين زراعة القنب الهندي والقوانين المؤطرة للعمليات الانتخابية المقبلة.

على المستوى التنظيمي ، عرج الدكتور الحجيرة على الدينامية السياسية والتنظيمية التي يعرفها حزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس في مختلف أقاليم الجهة، خاصة بعد المؤتمر الوطني الرابع، مشددا على ضرورة انخراط إقليم أفران في هذه الدينامية استعدادا للانتخابات المقبلة بمختلف أصنافها المهنية والجماعية والجهوية والبرلمانية.

وذلك عبر إعطاء الأهمية لإعادة البناء التنظيمي للحزب وللمنظمات والمنتديات الموازية ، وفتح باب الانخراط وتجديد العضوية برسم سنة 2021 ، وتوطيد التواصل الأفقي والعمودي، والانفتاح على الطاقات والكفاءات المتعاطفة مع الحزب ومشروعه المجتمعي .

الأمين العام الجهوي، شدد على ضرورة توزيع مهام التنسيق والمواكبة بين الحاضرين في هذا الاجتماع على صعيد كل الجماعات الترابية التابعة لإقليم افران وتغطية جميع الدوائر الانتخابية ، وتشكيل لجنة للتنسيق التنظيمي في أفق انتداب امين عام إقليمي للحزب .

الأمين العام الجهوي طمأن الحاضرين بأن الحزب لازال قويا رغم الإكرهات التنظيمية بإلإقليم ،مع الإشارة إلى اتخاد قرارات ضد مخالفي القوانين التنظيمة للحزب.
وأن الحزب له جاذبية سياسية بالإقليم في ظل طلبات متعددة للاتحاق والانخراط في دينامية مؤسساته والنضال من داخله والقطع مع الممارسات السابقة تنظيميا والتطلع للمستقبل بنفس وحدوي لكل ابناء وبنات الحزب والمتعاطفين والمتعاطفات.

مختلف تدخلات مسؤولي الحزب الحاضرين ، نوهت بعقد هذا الاجتماع الذي ستعقبه اجتماعات تنظيمية موسعة ، مع التأكيد على أهمية إعادة البناء التنظيمي والاستعداد الجيد للانتخابات المقبلة، واستثمار كل التراكمات الإيجابية والإرادة الجماعية لجميع مناضلات ومناضلي ومنتخبات ومنتخبي البام الأوفياء بدعم كل المتعاطفين والمناصرين ، وبمساندة القيادة الجهوية والوطنية .

في ختام الاجتماع ، أجمع الحضور على الاستعداد الجماعي لجميع مناضلات ومناضلي البام بإقليم افران ، من إجل إعادة بناء الحزب على أسس تنظيمية سليمة وفق القانون الأساسي للحزب ووفق القرارات والتوجيهات المركزية، وبتنسيق تام مع الأمين العام الجهوي.

كما خلص الاجتماع إلى عقد لقاء تنظيمي موسع في القريب للوقوف على ما تم إنجازه في الجماعات الترابية خاصة التواصل مع منتخبي ومنتخبات ومنخرطي الحزب بالجماعات الترابية ، والوقوف على مدى الانخراط في عملية التسجيل في اللوائح الانتخابية، ووضع برنامج عمل استعدادا للانتخابات المقبلة ، إضافة لقرار انتداب أمين إقليمي ولجنة إقليمية للانتخابات بإلإقليم .

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...