الحجيرة يشرف على افتتاح مقر جديد للحزب بدائرة غفساي وانتخاب مكتبين محليين لمنظمة الشباب والنساء بجماعة غفساي

0 360

ترأس الدكتور محمد الحجيرة الأمين العام الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس، بحضور الأمين العام الإقليمي للحزب بإقليم تاونات الأستاذ محمد النجاري ورئيسة منظمة نساء الأصالة والمعاصرة بإلإقليم ذاته ، بمعية رئيس جماعة سيدي المخفي السيد محمد حنين ورئيس جماعة مزراوة نبيل العكشيوي والدكتور عبد الحق أبو سالم والأمين المحلي لجماعة البيبان الأستاذ محمد سعيد الماموني، لقاءا تنظيميا تواصليا صباح يوم الأحد 30 ماي 2021 بالمقر المحلي الجديد للحزب بجماعة غفساي .

اللقاء الذي تميز بحضور نوعي وكمي لمنتخبات ومنتخبي وشباب و نساء ومناصري الحزب بالجماعات الترابية التابعة لدائرة غفساي والتي تضم جماعات: غفساي, سيدي يحيى بني زروال, سيدي الحاج امحمد, ودكة, الرتبة, البيبان, سيدي المخفي, تمزگانة, تافرانت, تبودة, كيسان, أورتزاغ و گلاز, شكل مناسبة لعرض المستجدات التنظيمية والسياسية الوطنية والجهوية والإقليمية والمحلية ، والبرنامج التنظيمي الحزبي بإقليم تاونات ، والاستعداد للاستحقاقات الانتخابية المقبلة بكل أصنافها .

الأمين العام الجهوي الدكتور محمد الحجيرة، قدم عرضا حول المستجدات السياسية الوطنية خاصة ما يتعلق بالقضايا الوطنية المرتبطة بالوحدة الترابية والسياسة الخارجية للمملكة المغربية تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، إضافة للنجاحات التي حققتها الديبلوماسية المغربية وانخراط كل المؤسسات السياسية والمدنية في الدفاع عن القضايا الاستراتيجية للمغرب.

الدكتور الحجيرة عرج على المكتسبات التي حققها المغرب لمواجهة وباء فيروس كورونا مع التشديد على ضرورة الاستمرار في اليقظة واحترام التدابير الاحترازية ، بالموازاة مع مطالبة المؤسسات الحكومية بكل قطاعاتها لدعم الفئات الاجتماعية والاقتصادية المتضررة .
الأمين العام الجهوي ذكر بالتوجيهات والقرارات المركزية للمكتب السياسي للحزب برئاسة الأمين العام الأستاذ عبد اللطيف وهبي، والمبادرات الاقتراحية لفريقي البام بالبرلمان بمجلسيه ،خاصة ما يتعلق بمشروع الحماية الاجتماعية وتقنين زراعة القنب الهندي ، والقوانين المؤطرة للعمليات الانتخابية.

على المستوى التنظيمي نوه الأمين العام الجهوي بالدينامية المتميزة التي تعرفها كل أقاليم جهة فاس مكناس عامة وإقليم تاونات خاصة ، والتي تتأكد في هذا العرس السياسي والتنظيمي المنعقد بدائرة غفساي لهيكلة منظمتي الشباب والنساء ، وأساسا افتتاح المقر الجديد للحزب بجماعة غفساي لاحتضان كل اجتماعات الحزب على صعيد جماعات دائرة غفساي وتوفير بنية استقبال مميزة وتسهيل التواصل بين المناضلات والمناضلين وبين مختلف الشرائح المجتمعية بدائرة غفساي .

في هذا السياق رحب الدكتور محمد الحجيرة بالالتحاقات النوعية بالحزب على صعيد إقليم تاونات عامة وعلى صعيد الدائرة البرلمانية القرية غفساي بمختلف جماعاتها الترابية، وهي الالتحاقات التي تشكل إضافات نوعية للمسار التنظيمي والانتخابي للحزب ، وتجسد صحة نهج الانفتاح على الطاقات والكفاءات لدعم البرنامج السياسي الذي سطرته القيادة الوطنية منذ المؤتمر الوطني الرابع.

وفيما يخص الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، شدد الأمين العام الجهوي على ضرورة الاستعداد الجيد والمعقلن والمنفتح ، سواء ما تعلق بانتخابات الغرف المهنية أو الانتخابات الجماعية والبرلمانية والجهوية .
إلى ذلك ، ختم الدكتور محمد الحجيرة ، كلمته بالإشادة بعمل اللجنة التحضيرية التي أشرفت على تنظيم هذا اللقاء التنظيمي التواصلي الناجح ، مذكرا بالبرنامج المسطر مستقبلا على صعيد باقي دوائر وجماعات إقليم تاونات.

الأمين العام الاقليمي للحزب بإقليم تاونات السيد محمد النجاري عبر عن شكره للسادة الحضور و السيد الأمين العام الجهوي والسيدة رئيسة منظمة النساء و الدكتور عبد الحق أبو سالم والمنتخبين وكافة مناضلات ومناضلي الحزب باقليم تاونات, كما بسط الخطوط العريضة لمنهجية العمل التي ستأطر عمل الحزب إقليميا ومحليا والرهانات التنظيمية والتحديات السياسية التي تشكل برنامج عمل المرحلة المقبلة باعتماد آليات تواصلية عصرية وشفافة مع جميع منتخبي ومنتخبات ومناضلات ومناضلي الحزب بالإقليم، على أساس قواعد تنظيمية مرجعيتها القانون الداخلي المصادق عليه في المؤتمر الرابع ومناقشتها مع الحاضرين.

كما أكد المتحدث نفسه على ضرورة تحيين العضوية وتجديد الانخراط وفتح المجال للالتحاقات الجديدة.
الأستاذة فدوى دادون رئيسة منظمة نساء البام بتاونات بدورها أشادت بالمكتسبات التي حققتها المرأة المغربية عبر دسترة مجموعة من الحقوق التي تؤكد على المساواة في الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والثقافية ونفي كل حالات التمييز. هذه المكاسب التي جاءت كنتيجة منطقية ومباشرة لحضور المرأة ضمن دائرة اهتمام جلالة الملك محمد السادس نصره الله حيث شملها جلالته بعنايته الخاصة منذ توليه الحكم عبر تأكيده على ضرورة إنصاف النساء وتمكينهن من حقوقهن الحقوقية والديمقراطية .
كما دعت الأستاذة فدوى جميع الطاقات النسائية النوعية والفاعلة إلى المساهمة في الفعل الحزبي و السياسي جنبا إلى جنب مع الرجل، خاصة في المحطات الانتخابية القادمة و ذلك على مستوى سياسة القرب والارتباط العضوي بالمواطنات والمواطنين من خلال النسيج الجمعوي النسائي ، داعية الجميع إلى رفع التحدي عاليا لتكون المرأة الفاعل الأساسي في تسيير الشأن العام المحلي، لأن المرأة لها من الكفاءة لتكون قاطرة للتنمية المستدامة و فاعلة في السياسات العمومية الترابية، معرجة على العديد من التجارب النسائية الرائدة بحزب الأصالة و المعاصرة، هذه التجارب التي أظهرت علو كعب النساء في تسيير الشأن العام.
من جهته أكد الدكتور عبد الحق أبو سالم على ضرورة مضاعفة الجهود التنظيمية والانخراط الجدي في الاستعدادات للانتخابات المقبلة بجميع اصنافها وتسطير برنامج محلي وإقليمي وجهوي يستند على تصور تنموي شمولي يهم كل الفئات المجتمعية والمجالات الترابية الحضرية والقروية والجبلية .

من جانب آخر، أكد السيد أبو سالم على ضرورة توحيد المجهود السياسي والتنظيمي للحزب للوصول الى الأهداف المرجوة في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

كما استعرض عددا من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية الوطنية المقلقة والصعبة، التي ساهمت تداعيات انتشار جائحة فيروس كوفيد 19 في تأزيمها والرفع من حدة احتقانها.
في كلمته عبر السيد محمد حنين رئيس جماعة سيدي المخفي ، عن شكره للسادة الحضور و السيد الأمين العام الجهوي والسيد الأمين الإقليمي والسيدة رئيسة منظمة النساء و الدكتور عبد الحق أبو سالم والمنتخبين وكافة مناضلات ومناضلي الحزب، مؤكدا على ضرورة الاستماع للمناضلين والمناضلات لأنه من قبل كان هناك ركود على المستوى التنظيمي بإقليم تاونات دام لسنوات.
مع إشادته بالعمل المتميز، الذي باشرته الأمانة الإقليمية للحزب بتاونات من أجل إنجاح كل الجموع العامة التأسيسية.

كما استعرض بعض منجزات المجلس الجماعي ” البامي” لجماعة سيدي المخفي الذي يرأسه, في كل المجالات الاجتماعية وسياسة القرب رغم الإمكانات المالية الضعيفة للجماعة . لكن إرادة المجلس ومقاربة التعاون والتآزر بين الجماعتين سيدي المخفي وتمزكانة ساهمت في تجاوز المعيقات وتحقيق بعض النتائج الإيجابية من قبيل فك العزلة وسياسة القرب و إنجاز مرافق رياضية. معبرا عن مواصلة المجلس لعمله لصالح الساكنة لتحقيق التغيير المنشود.

الدكتور نبيل العكشيوي رئيس جماعة مزراوة شدد على تبني شعار التغيير وتجسيده عمليا على مستوى البرنامج التنظيمي والانتخابي من خلال الانفتاح على الشباب والنساء لتحمل المسؤولية الحزبية وتدبير الشأن المحلي ، وإعطاء الأولوية للحقوق الأساسية للمواطنات والمواطنين من طرق و الماء الصالح للشرب وتعميم التعليم وتوفير فرص الشغل في القطاع العام والخاص وتمكين الشباب من المرافق الرياضية والترفيهية وغيرها من المجالات الحيوية لتحقيق التنمية البشرية المستدامة في كل الجماعات بإقليم تاونات .

الأمين المحلي لجماعة البيبان الأستاذ محمد سعيد الماموني استهل كلمته بتحية الحضور البامي ، حيث نوه بالعمل التنظيمي المتميز الذي تباشره الأمانة الإقليمية للحزب بتاونات من خلال حفاظها على ديمومة الدورة التنظيمية وحيوية التنظيمات الموازية وانفتاحها على الطاقات والكفاءات استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

مداخلات الحضور همت قضايا الحزب محليا وأهمية تشكيل المكتبين المحليين لمنضمتي النساء والشباب لتقوية التواصل الأفقى والعمودي ، والارتباط العضوي مع الساكنة وتأطيرها وتشجيعها على المشاركة السياسية والانخراط في الحزب والاستعداد للاستحقاقات الانتخابية المقبلة ، والتشديد على الاهتمام بقضايا الشباب والنساء و التنمية الترابية والتسيير الجماعي لجماعات دائرة غفساي.
كما نوه جميع الحاضرين بالالتحاقات النوعية بالحزب ومن ضمنها التحاق الدكتور عبد الحق ابو سالم ومجموعة من المنتخبين والمنتخبات والنخب والنساء والشباب الذين لم يسبق لهم ممارسة العمل السياسي في تنظيمات حزبية في الماضي. وهي دلالة قاطعة على جاذبية المشروع المجتمعي لحزب الأصالة والمعاصرة.
إلى ذلك أجمع الجميع على التعبئة الشاملة لربح رهان الاستحقاقات القادمة بكل أصنافها المهنية والجماعية والجهوية والبرلمانية ، إضافة لممثلي المأجورين بكل أصنافهم .

في ختام اللقاء تمت المصادقة على مكتبي منظمتي النساء والشباب وانتداب تاودي العلوي رئيسا محليا لمنظمة الشباب وحنان الرحوي رئيسة محلية لمنظمة النساء بجماعة غفساي بإقليم تاونات.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...