الحساني تشرف على تسليم ثلاث وحدات متنقلة لتحاقن الدم مقتناة من طرف مجلس الجهة لفائدة المديرية الجهوية للصحة

0 446

تسلمت المديرية الجهوية للصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمــــة، ثلاث وحدات متنقلة لتحاقن الدم، اقتناها مجلس الجهة، بهـــــــــــدف دعم قدرات مراكز تحاقن الدم بتراب جهة طنجة تطوان الحسيمة.

العملية التي جرت على هامش انعقاد أشغال الدورة العادية (مارس 2021) لمجلس الجهة، تمت تحت الإشراف الفعلي لرئيسة المجلس، السيدة فاطمة الحساني، بحضور المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالنيابة، السيد نور الدين اعشيبات. (العملية) تشكل إحدى ركائز تنزيل البرنامج الجهوي لدعم الصحة العمومية، الذي يعـــــد موضوع اتفاقية شراكة بين المجلس والمندوبية الجهوية للصحة.

وقالت الحساني في هذا الإطار، إن هذه الاتفاقية التي كان مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، قد تبناها في دورة عادية سابقة (مارس 2018)، تشكل إطارا لتدخلات المجلس بهدف تقوية العرض الصحي وخاصة على مستوى تحاقن الدم.

وأضافت الحساني أن تسليم هذه الوحدات المتنقلة، ينضاف إلى مساهمات سابقة تروم تهدف إلى تعزيز وتجويد العرض الصحي بجهة طنجة تطوان الحسيمة، على مستوى تجهيز المؤسسات الاستشفائية أو تعزيز القطاع الصحي بالموارد البشرية (150 ممرضة وممرض بالجهة).

ولفتت السيدة الحساني، الانتباه إلى أن انخراط المجلس في دعم القطاع الصحي، جسدته أيضا اتفاقيات تتعلق بدعم مراكز وجمعيات خاصة بمساعدة المصابين بعدد من الأمراض الخطيرة أو المزمنة.

من جانبه، أكد المدير الإقليمي للصحة بالنيابة، أن تسليم هذه الوحدات المتنقلة، سيمكن جهة طنجة تطوان الحسيمة من تعزيز العرض الصحي في ميدان تحاقن الدم. مضيفا أن هذه المعدات المقتناة من طرف مجلس الجهة ضمن شراكة مع المديرية الجهوية للصحة، ستساعد على توفير احتياجات المؤسسات الصحية من هذه المادة الحيوية.

وأثنى المتحدث على الانخراط الكبير لمجلس الجهة طنجة تطوان الحسيمة في دعم قطاع الصحة من خلال مساهمته الوازنة في تعزيز وتجويد العرض الصحي، الأمر الذي سيمكن من دعم مختلف المجهودات الرامية للنهوض بهذا القطاع الاجتماعي.

هذا، وتبلغ الكلفة الإجمالية لهاته الاتفاقية، 80 مليون درهم يساهم فيها المجلس بمبلغ 40 مليون درهم خصصت لتغطية عملية تمويل التجهيزات الطبية السالفة الذكر وكذا مختلف متطلبات تجويد العرض الصحي بالجهة.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...