الحسناوي: يجب التفكير في قطاع سياحي أكثر استدامة وقدرة على الصمود في وجه الأزمات

0 131

قال المستشار البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة؛ لحسن الحسناوي، إنه لا شك بعد مرور سنتين على بداية تداعيات الأزمة الصحية العالمية، سجلت بلادنا بعض المؤشرات الإيجابية التي يمكن استغلالها كنقطة إيجابية لبداية موسم سياحي جيد وإعادة تحقيق إقلاع سياحي جديد لقطاع السياحة، معتبرا أن السياحة تشكل محركا أساسيا للاقتصاد العالمي، بحكم ارتباطها بقطاعات أخرى كثيرة، بينها قطاع البناء، والفلاحة، والصناعة التقليدية، وخدمات التوزيع والنقل والمطاعم، وغيرها.

وأضاف الحسناوي، في مداخلة له خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الثلاثاء 7 يونيو 2022 بمجلس المستشارين، “نحن على ثقة أن الحكومة الحالية عازمة على إيجاد حلول عملية لإنعاش القطاع السياحي ببلادنا، وأنها لن تدخر جهدا لمساعدة العاملين في هذا القطاع على تجاوز الأزمة”، داعيا وزارة السياحة للتفكير مليا في كيفية تحويل الأزمة إلى فرصة، والعمل من أجل قطاع سياحي أكثر استدامة وشمولية وقدرة على الصمود في وجه الأزمات.

وأردف المتحدث ذاته، أن خدمات السياحة مرتبطة فيما بينها؛ وتتقاطع مع مجموعة من القطاعات، من اقتصاد ونقل وصحة وشؤون خارجية وغيرها من القطاعات، لذا يجب التعامل مع مسألة قطاع السياحة بطريقة أكثر تكاملا، من خلال إشراك جميع مكونات الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني في خطة عملية قابلة للتنفيذ لدعم استدامة السياحة ببلادنا، داعيا، كذلك، للنهوض بأوضاع الموارد البشرية العاملة في قطاع السياحة وتحسين جودة الخدمات، والاهتمام بالسياحة الداخلية وملاءمة العروض المقدمة من طرف الفاعلين في هذا القطاع مع القدرة الشرائية للمواطنين المغاربة.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.