الحسناوي يدعو لمساعدة التلاميذ على تتبيث مكتسباتهم وتعويض الساعات الضائعة في التعليم العمومي

0 152

نوه المستشار البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، لحسن الحسناوي، بجو الحوار البناء الذي اعتمدته الحكومة في التعامل مع ملف النظام الأساسي للأساتذة، وروح الإنصات الذي اعتمدته وزارة التربية الوطنية في التعاطي مع هذا الملف والذي توج بحل العديد من الإشكالات وفي مقدمتها إدماج المتعاقدين.

كما أشاد الحسناوي، خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الثلاثاء 06 فبراير 2024، بالموقف المشرف لنساء ورجال التعليم الذين حرصوا على العودة للفصول الدراسية وبذلهم جهودا مضاعفة لتدارك ما ضاع من الزمن المدرسي، خاصة وأن تأمين الزمن المدرسي يبقى تحديا مستمرا يجب أن يتم بشكل يضمن تحقيق الاستفادة اللازمة للمتعلمين في بيئة تعليمية متوازنة ومنتظمة، في أفق تحقيق الملاءمة بين تنفيذ البرامج والمقررات الدراسية والسقف الزمني المتاح لما تبقى من السنة.

ودعا المستشار البرلماني إلى المزيد من الحرص على ضمان تعزيز آليات الدعم التربوي، ومساعدة التلميذات والتلاميذ على تتبيث مكتسباتهم وتعويض الساعات الضائعة في التعليم العمومي، خاصة بالنسبة للتلاميذ المقبلين على الامتحانات الإشهادية، من أجل ضمان مبدأ تكافؤ الفرص بين الدارسين في القطاع الخاص ونظرائهم المنتمين للقطاع العام، مطالبا في نفس الإطار بمراعاة تواريخ تنظيم مباريات ولوج المؤسسات والمعاهد العليا الوطنية والدولية.

كما دعا إلى منح الفرق التربوية المحلية الصلاحيات اللازمة من أجل اعتماد الصيغ التربوية المناسبة، واستثمار مختلف الاختيارات البيداغوجية المتاحة التي تتناسب ووضعية كل مؤسسة تعليمية على حدى، في أفق تحقيق الهدف المنشود المتمثل في تدارك الزمن المدرسي واستفادة بناتنا وأبنائنا من حقهم في التمدرس في ظروف تربوية ملاءمة.

– تحرير: سارة الرمشي/ تصوير: ياسين الزهراوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.