الحكامة الرقمية وحوادث السير .. من أبرز اهتمامات الافتتاحيات

0 97

اهتمت افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الاثنين، بمجموعة من المواضيع، من أبرزها إشكالية حوادث السير والحكامة الرقمية.

وهكذا، كتبت يومية (أوجوردوي لوماروك) أن المغرب قام، منذ عشرات السنين، بتجريب كل شيء تقريبا… تعديل القوانين وتعزيز البنيات التحتية ووضع رادارات ثابتة ومتحركة، لكن من دون نتائج.

وأشارت إلى أن حوادث السير تستمر، سنة بعد الأخرى، في حصد أرواح آلاف المغاربة في مشهد شبيه بحرب مغربية-مغربية على الطرقات، مبرزة أنه “بمعدل يقارب 100 حادثة سنويا، نحن بصدد تسجيل رقم قياسي جديد”.

وأضافت أن عدد الضحايا في بعض السنوات يتجاوز أحيانا الضحايا في البلدان التي تمزقها الحروب، مؤكدة على ضرورة الوعي الجماعي من أجل وضع حد لهذه الظاهرة.

من جهتها، أكدت يومية (ليكونوميست) أن ورش الحكامة الرقمية بصدد اللحاق بمجالات أنشطة عديدة، مشيرة إلى أن هذا الورش ملزم بتخليق الممارسات والإدارات العمومية إزاء خطر الفساد وتحديد ساكنة دافعي الضرائب.

وأبرزت أنه، من وجهة نظر اقتصادية، ستمكن الحكامة الرقمية من إعادة تأهيل النظام، لاسيما القطاع غير المهيكل، الموجود خارج دائرة القطاع المهيكل والمعترف بقدراته في إنتاج السلع والخدمات والتداول النقدي بل وحتى خلق الثروات.