الحكومة تُبشر المستثمرين بالتخلص من التعقيدات الإدارية شريطة تشغيل اليد العاملة المغربية

0 111

بشّر؛ الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالاستثمار والالتقائية وتقييم السياسات العمومية، حسن جازولي، المستثمرين المغاربة والأجانب، باستعداد الحكومة إلى توفير “مناخ جديد ومشجع”، بعيدا عن التعقيدات المسطرية والإدارية التي عرقلت مناخ الأعمال في السنوات الأخيرة ووفق شروط جديدة تقوم على التوظيف مقابل الامتيازات.

وأوضح جازولي، في ندوة صحفية عقدها أمس الخميس 12 ماي بمراكش، على هامش منتدى الأعمال الذي تحتضنه عاصمة النخيل، أنه تزامنا مع الدخول السياسي المقبل، ستعمل الحكومة على تسريع مشاوراتها المتعلقة بتنزيل مضامين “ميثاق الاستثمار الجديد” الهادف إلى تطوير مناخ الأعمال في المملكة، الذي ظل في حالة “بلوكاج” خلال السنوات العشر الأخيرة.

وكشف ذات المسؤول الحكومي، أمام الصحافة، أن الحكومة وبعدما نجحت في وضع اللبنة الأولى لإنجاح الاتفاق، ستعمل أيضا على جعل الامتيازات التي ستوفرها للمستثمرين رهينة بمجموعة من الشروط الهامة على رأسها حجم مناصب الشغل التي ستوفرها المقاولات، بما معناه أنه “كلّما شغّلت هذه المقاولات مواردا بشرية أكبر كلما حصلت بالمقابل على امتيازات أكثر”.

وشدّد المتحدث على أن الحكومة فكّرت في توفير مناخ مواكب ومشجع على نهج الاستثمار النموذجي، مشيرا إلى أنه “ومن بين ما تضمّنه الاتفاق الجديد، هو تحقيق شركة متميزة بين القطاعين الخاص والعام، مع التركيز على أهمية الخروج عن نطاق مدن المركز”.

وأبرز المسؤول الحكومي، أن المقاولات الساعية نحو الاستثمار اليوم مُطالبة بالخروج من نطاق الحيز الضيق أو المدن المركزية على غرار البيضاء الرباط طنجة وغيرها، إلى باقي مدن المملكة، لهذا ستعمل الدولة على تمكينهم من تنزيل مشاريعهم في عدد من الجماعات والمدن وفق الشروط المحددة في الميثاق المذكور.

ولفت المتحدث، إلى أن الميثاق الجديد يسعى إلى إخراج المقاولين والمستثمرين من هاجس الخوف إلى أفق الثقة والتفاؤل والطموح، والمغاربة في حاجة ماسة لذلك ولكثير من التفاؤل والطموح مضيفا: “الآخر يرانا بعين أكثر إيجابية مما نرى عليه أنفسنا”.

الشيخ الوالي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.