الحمامي ينفي شائعات مغادرته البام ويؤكد تشبته بمشروع الحزب

0 365

بابتسامته المعهودة وبعبارات الاستغراب، نفى المستشار البرلماني، محمد الحمامي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، الشائعات التي تداولتها بعض المنابر الإعلامية في الآونة الأخيرة بخصوص احتمال مغادرته لحزب الأصالة والمعاصرة خلال نهاية الولاية الانتدابية الحالية.

وأكد الحمامي، في تصريح خص به البوابة الرسمية لحزب الأصالة والمعاصرة (بـام.مـا)، أن التحاقه بحزب الأصالة والمعاصرة لم يندرج في إطار صفقة سياسية حتى يكون مغادرته له بهذه الطريقة التي يروج لها، من طرف جهات وصفها بـ »المعلومة».

وشدد المستشار بمجلس عمالة بني مكادة، على أن الحزب يسير، منذ المؤتمر الوطني الرابع، وفق مسار سياسي واضح المعالم يقوده السيد الأمين العام الوطني ومعه أعضاء المكتب السياسي والسيدة رئيسة المجلس الوطني. مجددا تشبثه بالمشروع المجتمعي الذي يترافع عليه حزب الأصالة والمعاصرة.

هذا وطلب المستشار البرلماني، والقيادي في حزب الأصالة والمعاصرة بجهة الشمال، محمد الحمامي، من مناضلات ومناضلي الحزب، عدم الاكتراث لما يُروّج له، من طرف بعض الجهات، من إشاعات يريدون تمني النفس من خلال ترويجها بإثارة البلبلة وسط الحزب وإضعاف تماسك مكوناته.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...