الحماية الاجتماعية ..من بين أبرز اهتمامات الافتتاحيات

0 304

اهتمت افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الخميس، بمواضيع راهنة، من أبرزها الحماية الاجتماعية لأجراء القطاع الخاص ووضعية الهيئة الوطنية للأطباء.

وهكذا، كتبت يومية (أوجوردوي لوماروك) أن عدد الأجراء المصرح بهم لدى الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي تطور بشكل ملموس، إذ انتقل من مليوني و870 ألف أجير مصرح به سنة 2013، إلى 3 ملايين و380 ألف أجير متم 2017، وهو ما يمثل ارتفاعا بـ500 ألف أجير مصرح به.

وأكدت اليومية أن هذا التطور لا يجب أن ينظر إليه كـ”نتيجة عادية وآلية” للنمو الديمغرافي للساكنة النشيطة، بل كـ”أداء جيد لا يمكن إلا الإشادة به”، مشيرة إلى أن الصندوق عليه أن يكون أكثر ابتكارا لضمان تغطية اجتماعية للعمال غير المصرح بهم، لأنه إلى “غاية اليوم بالمغرب، يوجد حوالي مليون أجير بالقطاع الخاص غير مصرح بهم”.

من جهتها، توقفت (ليكونوميست) عند أنشطة الهيئة الوطنية الأطباء، إذ يرى كاتب افتتاحيتها أن “الفوضى باتت تتسيد” هذه المؤسسة. وأكد أن هذه الوضيعة وصلت إلى ذروتها، ذلك أن النقابات التاريخية التي أخذت زمام الأمور، هي من “تأمر وتنهي” في المهنة، فيما تقتصر الهيئة العادية اليوم على “تصريف الأعمال”.

وأشار كات بالافتتاحية إلى أنه في المجال الجبائي، تظهر المؤشرات التي نشرتها المديرية العامة للضرائب بأن روح المواطنة يقترب من درجة الصفر في المهنة، في حين أن القدرة على فرض احترام القواعد المهنية “تحقق تقدما بطيئا بالكاد يذكر”.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...