الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا تصنف المغرب من بين أفضل 5 وجهات الأكثر أمانا على الصعيد العالمي

0 414

يتموقع، المغرب في مرتبة جد متقدمــــة من حيث الوجهات الأكثر أمانا على صعيد القارة الإفريقية، وذلك بسبب الإيقاع الجيد الذي تسير عليه وتيرة حملة التلقيح الوطنية لمواجهة تفشي فيروس كورونا، التي كان الملك محمد السادس قد أعطى إشارة انطلاقتها يوم 28 يناير من السنة الجارية.

وصول بلادنا إلى هذه النتيجة الإيجابية، تحقق على أساس معايير تهم: التلقيح ضد فيروس كورونا، عدد حالات الإصابة المؤكدة، الكثافة الساكنة، مدى الالتزام بمضامين البروتوكول الصحي الدولي المعمول به في مواجهة الوباء. وكل ذلك تضمنته المعطيات الواردة في الدراسة التي قام بها المهندس المتخصص في الطب الحيوي والباحث السابق في جامعة RWTH في آخن بألمانيا، مانويل أغيلار.

ويحتل المغرب (الذي كان أول دولة إفريقية تطل حملة التلقيح)، بناء على ذلك، المرتبة الخامسة بعد إسرائيل والصين وأستراليا ونيوزيلندا. وتشير الدراسة التي أجراها أغيلار، إلى أن حوالي الخمس من أصل 100 مواطن مغربي قد تلقوا بالفعل جرعة واحدة على الأقل من اللقاح المضاد لـفيروس كورونا، كما أن السلطات العمومية باشرت خطة استباقية فعالة وتدابير كبيرة للحد من تفشي الفيروس.

وكانت وزارة الصحة، قد أعلنت أول أمس السبت 09 ماي الجاري، أن عدد الملقحين بالجرعة الأولى بلغ 5.473.809 شخصا، منذ بداية الحملة الوطنية للتلقيح ضد الفيروس. في الوقت الذي وصل فيه عدد الملقحين بالجرعة الثانية من اللقاح إلى 4.390.752 شخصا (إلى حدود التاريخ المشار إليه).

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...