الحمود تنبه إلى غضب مغاربة بلجيكا من الحكومة بسبب تصاعد إصاباتهم ووفياتهم بـ”كورونا”

0 256

نبهت البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، لطيفة الحمود، إلى غضب المغاربة المقيمين ببلجيكا من الوزيرة المنتدبة المكلفة بمغاربة العالم بسبب عدم تواصلها معهم في المحن، وخاصة في ما يطلق عليه بموضوع “العالقين ببلجيكا”، إضافة إلى عدم السؤال عنهم بعد تصاعد عدد الإصابات والوفيات بفيروس “كورونا”.

وأضافت البرلمانية الحمود أن بلجيكا تحذو حذو فرنسا وبريطانيا ودول أخرى بالقارة العجوز، لتقرّر الدخول في الحجر الصحي في كامل ترابها لمدة شهر ونصف، مشيرة إلى أن نسبة الإصابة بالكوفيد في بلجيكا الصغيرة مساحة وسكانا هي الأعلى في أوربا. 941 إصابة على 000 100 نسمة، وعدد الوفيات فاق 000 11، مع العلم أن عدد سكان بلجيكا لا يتعدى 11 مليون نسمة.

كما أوضحت النائبة البرلمانية عن حزب البام أن المقلق في الأمر والمحزن جدا، هو تصاعد عدد الإصابات بين المواطنين المغاربة المقيمين في بلجيكا، وخاصة في العاصمة بروكسيل التي يقيم بها ما يناهز 400 ألف مواطن مغربي وهو ثلث السكان، وبالتالي تصاعد وتيرة الوفيات بينهم، مؤكدة أنه لا يمر يوم دونحدوث وفيات بينهم، لا سيما من الرعيل الأول يحصدهم الفيروس اللعين بشكل يومي.

ومع تضارب الأرقام وتناسل الأخبار التي تحدث رعبا وهلعا في صفوف المواطنين، طالبت البرلمانية لطيفة الحمود من السلطات الدبلوماسية المغربية في بلجيكا أن تكشف بشكل رسمي عن عدد ضحايا الفيروس لدى الجالية المغربية، مطالبة المواطنين المغاربة في بلجيكا أن يحترموا ترتيبات الحجر الصحي، وأن يلزموا بيوتهم قدر المستطاع حتى تنجلي آثار هذه الجائحة العالمية.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...