الحميدي: برنامج تقليص الفوارق المجالية بالعالم القروي لم يحقق بعد الأهداف المتوخاة منه

0 365

وجه محمد الحميدي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، سؤالا شفويا إلى وزارة الداخلية حول نتائج وحصيلة برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي، والذي يعتبر من أهم البرامج التي وردت في البرنامج الحكومي، وذلك خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الثلاثاء 27 أبريل 2021.

وقال الحميدي، “إن برنامج تقليص الفوارق المجالية بالعالم القروي، الذي أعطى جلالة الملك محمد السادس انطلاقته سنة 2015، يروم إنجاز مشاريع فك العزلة على العالم القروي وتحسين الربط بالشبكة الطرقية وتزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب وتعميم الكهرباء وتحسين ولوج الساكنة للخدمات الأساسية، مؤكدا أن هذا البرنامج لا زالت تعيقه العديد من المشاكل رغم الدراسة الميدانية التي أنجزت لهذا الخصوص وشملت 29 ألف دوار و1272 جماعة ترابية.

وأضاف المستشار البرلماني “من بين أهم المشاكل التي تحول دون تحقيق برنامج تقليص الفوارق المجالية للأهداف المتوخاة منه هو تماطل بعض الشركاء في الوفاء بالتزاماتهم”، مبرزا أن الأرقام التي تقدمها وزارة الداخلية حول نتائج هذا البرنامج تبقى بعيدة عن الواقع لأن عدد كبير من الجماعات القروية لم يتم بعد ربطها بالماء والكهرباء، كما الخدمات الطبية والتعليمية بها جد رديئة أو منعدمة في بعض الأحيان.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...