الحميدي: وضعية الشباب بالعالم القروي أضحت مقلقة وتتطلب حلولًا جذرية عاجلة

0 325

أكد محمد الحميدي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، أن وضعية الشباب بالعالم القروي أضحت مقلقة وتتطلب تظافر جهود الحكومة من أجل إيجاد حلول جذرية عاجلة لمشاكل هذه الفئة، مبرزا أن هذه الأخيرة تعاني مشاكل اجتماعية واقتصادية بالجملة أبرزها البطالة والتعليم وضعف البنيات التحتية.

جاء ذلك في سؤال وجهه الحميدي إلى وزير الشغل والإدماج المهني حول تقليص نسبة بطالة الشباب بالعالم القروي، وذلك خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الثلاثاء 18 ماي 2021، حيث دعا إلى ضرورة التسريع بوتيرة إخراج المشاريع التنموية المبرمجة إلى حيز الوجود من أجل النهوض بالوضع الاقتصادي والاجتماعي بالعالم القروي وتحسين وضعية الشباب”.

وأوضح الحميدي أن الحكومة لم تلتزم بما جاء في برنامجها الانتخابي بخصوص تقليص نسبة البطالة بالعالم القروي، عبر برامج لا تزال متعثرة منذ سنوات طويلة وأخرى لم تحقق النتائج المرجوة منها، رغم ما يوليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس من اهتمام كبير وخاص بالعالم القروي، مؤكدا أن تقارير المندوبية السامية للتخطيط والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي رسمت صورة قاتمة حول نسبة البطالة في صفوف الشباب وحول نسبة نجاح المقاولات التي تبقى ضئيلة جدا في ظل غياب التكوين والتأطير والمواكبة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...