الخطابي: الدورة التكوينية المنظمة بالحسيمة تهدف إلى تقوية قدرات المنتخبين في مجال تدبير الشأن الترابي على مستوى الجهة

0 348

ترأست؛ الدكتورة جهان الخطابي؛ نائب رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة المكلفة بقطاع التكوين المستمر والتكوين المهني وإنعاش الشغل والبحث العلمي؛ أول أمس الثلاثاء 21 دجنبر الجاري، أشغال الدورة التكوينية لفائدة منتخبات؛ منتخبي؛ موظفات وموظفي مجلس الجهة.

الدورة التي احتضنها المركز الجهوي للتكوين بالحسيمة؛ وافتتحها “عن بعد” رئيس مجلس الجهة؛ عمر مورو؛ يأتي تنظيمها في سياق تفعيل مضامين اتفاقية الشراكة المبرمة بين مجلس الجهة والوكالة الأندلسية للتعاون الدولي من أجل التنمية حول موضوع “برنامج التنمية الجهوية”، وذلك تنفيذا لمخرجات التصميم المديري الجهوي للتكوين المستمر.

وقالت؛ جهان الخطابي؛ في كلمتها بالمناسبة؛ إن هذه الدورة التكوينية تسعى إلى تمكين عضوات وأعضاء المجلس من تقوية قدراتهم والاطلاع والإلمام بنوعية اختصاصات مجلس الجهة؛ لتحقيق التنمية المنشودة والمستجيبة لتطلعات الساكنة بالجهة.

كل ذلك؛ تضيف الخطابي؛ في أفق توطيد المقاربة المجالية لإعداد برنامج التنمية الجهوية كاختيار حاسم للإجابة على تطلعات الفاعلين والفرقاء الجهويين؛ وضمان استمرارية التنمية الجهوية، وفق ما تنص على ذلك مقتضيات المادة 83 من القانون التنظيمي رقم 111.14 المتعلق بالجهات.

الدورة التي امتدت طيلة يومين، أطرها السادة الأساتذة؛ د.رشيد الموساوي؛ دإدريس جردان؛ د.ابراهيم المراكشي؛ ودة.حفصة الرمحاني.

وتمحورت أشغال الجلسة الأولى من برنامج اليوم الأول بتقديم عرض تفاعلي حول مفهوم برنامج التنمية الجهوية؛ أما الجلسة الثانية فتناولت تقديم عرضين تفاعليين حول كل من مراحل إنجاز برنامج التنمية الجهوية، ومرحلتي التشخيص والتخطيط.

وخصصت مضامين الجلسة الأولى من اليوم الثاني لتقديم عرض تفاعلي حول مراحل التنفيذ والتتبع والتقييم، لتختم أشغال الدورة بتنظيم ورشة تفاعلية خلصت بتوصيات هادفة ذات صلة بالموضوع.

مراد بنعلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.