الخطاب الملكي، ورهانات تقنين الرقمي..

0 207

شكل الخطاب الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى السادسة والستين لثورة الملك والشعب، ورهانات تقنين الرقمي أبرز المواضيع التي تناولتها افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الخميس 22 غشت 2019.

وهكذا، كتبت “أوجوردوي لو ماروك” أن الخطاب الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى السادسة والستين لثورة الملك والشعب حمل عدة رسائل، في مقدمتها النموذج التنموي الجديد للمملكة.

وأبرز كاتب الافتتاحية أن جلالة الملك أكد على الطابع الأصلي للنموذج التنموي الجديد، موضحا أن الهدف من إطلاق نقاش وطني حول النموذج التنموي هو تحقيق المزيد من التقدم في مختلف المجالات الاقتصادية، والاجتماعية ، والسياسة والثقافة والرياضية.

وتابع أن التوقعات في العالم القروي للانخراط والاستفادة من النموذج الموعود كبيرة، شأنها شأن المدن الكبرى، مشيرا إلى أن الأيام والأشهر القليلة المقبلة ستمكن من معرفة نطاق هذا الورش الجديد، الذي يعد بمستجدات على جميع المستويات وبمزيد من التقدم على جميع مستويات القيم.

من جهتها، تناولت “ليكونوميست” رهانات تقنين العالم الرقمي، وضربت المثال بالقطاع الفندقي، حيث حرص المغرب على طمأنة الفاعلين المغاربة، الذين يخضعون لضريبة، غير مبررة، على العمولات المدفوعة لمنصات الحجز عبر الانترنيت كـ (Booking) وغيره.

وتساءل كاتب الافتتاحية إلى متى سنستمر في تسمين هذه المنصات؟ التي عندما تعجز عن إيجاد ملاذات ضريبية، تستغل ما تجود به اتفاقيات قديمة لتجنب الازدواج الضريبي، في حلقة جديدة تذكرنا بعدم تكافؤ اتفاقيات التبادل الحر التي وقعها المغرب على عجل أو بسذاجة مع الدول الشريكة.