الخمار المرابط رئيسا لفريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين

0 333

انتخب الدكتور الخمار المرابط، الخبير في المجال النووي والمدير العام للوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي (أمسنور)، رئيسا لفريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين.

وظفر الخمار المرابط بمقعد برلماني بمجلس المستشارين باسم حزب الأصالة والمعاصرة عن ممثلي الجماعات ومجالس الأقاليم والعمالات.

ويعد الخمار، وهو ابن مدينة تاونات، واحدا من الكفاءات المغربية رفيعة المستوى التي تسعى جاهدة إلى وضع المملكة على سكة دول المنطقة التي تتوفر على نموذج يحتذى به في الأمن النووي.

بفضل كفاءاته الواعدة، وظفته الوكالة الدولية للطاقة الذرية وارتقى في مراتبها ليصبح خبيرا معروفا في الأمن والسلامة النوويين، وبعد ذلك مديرا لذات القسم، قبل أن يقرر الملك محمد السادس تعيينه في 2016 على رأس وكالة “أمسنور”، والتي تهدف إلى تعزيز التعاون بين المغرب و”الطاقة الذرية” في مجال التدريب والاستجابة لحالات الطوارئ الإشعاعية.

المدير العام لـ “أمسنور” يواصل المسير بخطوات حثيثة، منذ تعيينه على رأس الوكالة المغربية، في ترجمة التزامات المغرب تجاه الوكالة الدولية للطاقة الذرية والمجتمع الدولي، حيث تمكن في وقت وجيز إطلاق ورشا كبيرا يتعلق بتأهيل الإطار التنظيمي للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي، من خلال إعداد خمسة مشاريع نصوص تنظيمية تروم حماية المواطنين والمجتمع والبيئة من المخاطر المرتبطة باستخدام الأشعة النووية.

سنة 2019، تم انتخاب الخمار المرابط، رئيسا لمنتدى الهيئات التنظيمية النووية في أفريقيا، ويتعلق الأمر بمنتدى التعاون بين الهيئات التنظيمية النووية الأفريقية، وهو ما يشكل اعترافا بالخطوات المتخذة فيما يتعلق بتأهيل الإطار التنظيمي والرقابي الوطني، من حيث الأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي، وتأكيدا على ثقة الدول الأفريقية في النموذج التنظيمي المغربي وفي بنيته التحتية وقدراته الوطنية في هذا المجال.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...