الخمار يسائل وزير التجهيز حول إصلاح وضعية الطرق بالوسط القروي والجبلي بإقليم تاونات

0 217

وجه، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، الخمار المرابط؛ سؤالا كتابيا؛ إلى وزير التجهيز والماء حول إصلاح وضعية الطرق بالوسط القروي والجبلي بإقليم تاونات.

وأكد المرابط أن الطرق تكتسي أهمية كبيرة بالوسط القروي والجبلي، وتسهم بشكل واضح في فك العزلة عن المواطنين وتحريك عجلة الاستثمار، مبرزا أن مجموعة من المناطق القروية والجبلية ما زالت تعاني من العزلة، وتطالب نصيبها من الطرق المعبدة، من أجل تحسين مستوى عيشها، إسوة بباقي المناطق. 

وفي هذا الصدد، أضاف المستشار البرلماني، أن مجموعة من الدواوير التابعة لجماعة الرتبة بإقليم تاونات، سبق لوزارة التجهيز  سنة 2007 أن قامت بإنشاء طريق غير مصنفة على مسافة 19 كلم، تربط بين مقر جماعة الرتبة التابعة لإقليم تاونات، وجماعة تموروت التابعة لإقليم شفشاون مرورا بمجموعة من الدواوير الآهلة بالسكان أهمها دوار الشرفاء الزغاريين، حيث تركت هذه الطريق منذ ذلك الوقت إلى الآن، بدون إنشاء القناطر على واد القلال وواد معشوق وهي أودية مهمة تشكل روافد أساسية لواد أولاي، الذي سيقام عليه مشروع سد الرتبة.

وأوضح المرابط أن هذا الأمر يجعل السكان في عزلة قاتلة، خاصة خلال فصل الشتاء لأن المنطقة تعرف تساقطات مطرية مهمة، كما أن هذه الطريق ستشكل بديلا للطرق التي ستغمرها مياه السد في السنوات المقبلة، وكذلك محورا رئيسيا لربط تاونات بشفشاون من جهة جماعة تموروت.

ودعا رئيس فريق “البام”، في المراسلة ذاتها، الوزارة الوصية لاتخاذ تدابير استعجالية من أجل برمجة وتنفيذ هذه المشاريع الموقوفة التنفيذ، لما لها من أهمية قصوى في فك العزلة عن هذه الدواوير التي تربط بين ثلاثة أقاليم تاونات- الحسيمة- شفشاون.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.