الداخلية الأكثر مساءلة من قبل البرلمان والحكومة تتجاهل آلاف الأسئلة الكتابية

0 163

عرف البرلمان بمجلسيه، طرح ما مجموعه 8341 سؤالا كتابيا خلال السنة التشريعية الممتدة من أكتوبر 2019 إلى أكتوبر 2020، نال وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت النصيب الأكبر منها.

فيما تجاهلت حكومة سعد الدين العثماني خلال نفس السنة التشريعية أكثر من أربعة آلاف سؤال كتابي، حيث لم تجب إلا عن 3973، حسب ما كشف وزير الدولة المصطفى الرميد، خلال تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، أمس الإثنين بمجلس النواب.

وتوجه البرلمان خلال نفس الفترة إلى وزير الداخلية بـ3779 سؤالا كتابية، 3075 منها بمجلس النواب و704 بمجلس المستشارين، لكن الوزير لم يجب إلا عن 450 منها فقط.

وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك عبد القادر اعمارة جاء في المرتبة الثانية من حيث عدد الأسئلة الكتابية، إذ تلقى التجهيز واللوجيستيك 3436 سؤالا كتابيا، أجاب عن 1966 منها.

وجاء في المرتبة الثالثة من حيث عدد الأسئلة الكتابية الموجهة له وزير الصحة خالد أيت الطالب، حيث تلقى 3261، 2599 منها بمجلس النواب و662 بمجلس المستشارين، وتفاعل أيت الطالب مع 1658 منها.

كما وجه البرلمان أيضا 2811 سؤالا كتابيا لوزارة التعليم، و1678 لوزارة الفلاحة، و1716 لوزارة الثقافة والشباب والرياضة، و1164 لوزارة الطاقة والمعادن، و800 لوزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي.

أما قطاع السياحة فكان نصيبة 791 سؤالا كتابيا، وإعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة 782 سؤالا كتابيا.

وكانت الأمانة العامة للحكومة الأقل مساءلة من قبل البرلمان، حيث لم يوجه لها سوى 35 سؤالا كتابيا، تمت الإجابة عن 21 منها.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...