الداخلية الإسبانية تعلن عن إعادة 6500 مهاجر إلى المغرب‬

0 307

أعلن فرناندو غراندي مارلاسكا، وزير الداخلية الإسباني، أن أزيد من 6500 شخص تمت إعادتهم إلى المغرب، من حوالي ثمانية آلاف دخلوا ثغر سبتة المحتلة بشكل غير نظامي منذ الاثنين الماضي.

وأكد مارلاسكا، في حديث صحفي، أن الوضع في مدينة سبتة المحتلة “طبيعي” مقارنة بما حدث في الأيام السابقة، مبرزة أن معظم القاصرين الذين دخلوا المدينة تمت إعادتهم إلى أحضان عائلاتهم، معبرا عن آمله في أن تكون الأزمة الديبلوماسية الأخيرة مع المغرب قصيرة قدر الإمكان.

وقال المسؤول الحكومي الإسباني، إن العلاقات مع المغرب “وثيقة” و”أخوية”، وأنهم يمرون بـ”لحظة خلاف”، لكنه كان مقتنعا بأنه “مع العمل الهادئ والجاد الذي نعمل على تطويره، سيكون الأمر “موجزا”.
وكان ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، قد أكد ستبقا أن المغرب لا يقبل بازدواجية الخطاب والمواقف من طرف مدريد، مبرزا أن على إسبانيا أن تعي بأن مغرب اليوم ليس هو مغرب الأمس، وعلى بعض الأوساط في إسبانيا أن تقوم بتحيين نظرتها للمغرب.

وأكد وزير الخارجية على أن الهجوم الإعلامي الإسباني اتجاه المغرب على أساس أخبار زائفة لا يمكن أن يخفي السبب الحقيقي للأزمة، وهو استقبال مدريد لزعيم ميليشيات البوليساريو الانفصالية بهوية مزورة ، مشيرا إلى أنه على مدريد أن تتحلى بالشفافية إزاء الرأي العام الإسباني”. مشيرا إلى أنّ الحديث عن ضعف التنمية في المملكة، ينم عن تصورات قديمة لدى الجار الشمالي.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...