الداخلية : هدفنا أن تمر السنة الانتخابية المقبلة في أحسن الظروف وتشيد بعملية “التشاور مع الأحزاب”

0 240

أكد وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، أنه تم القيام بـ”ما يجب إعداده لتمر السنة الانتخابية المقبلة في أحسن الظروف، وذلك بالاستعداد بطريقة متحكم فيها”، مشيرا بالقول، “أنه ليس من السهل تنظيم جميع الانتخابات في سنة واحدة”.

وأوضح لفتيت، في تعقيب له على مداخلات الفرق النيابية خلال اجتماع لجنة الداخلية أمس الأربعاء 04 نونبر الجاري، أنه تم التشاور مع الأحزاب السياسية حيث كان هناك اجتماع أولي معها ومع رئيس الحكومة هدفه وضع تصور وطريقة العمل، للسير بسرعة لتحضير الاطار القانوني للسماح بالاشتغال بأريحية.

وأضاف وزير الداخلية، أنه بعد الجائحة، تم العمل مع الأحزاب بشكل جاد، لكن مع “الأسف تم تقزيم ذلك وأصبح منحصرا في نقطة أو نقطتين بينما هو عمل اخذ نقاشات مطولة” يقول الوزير.

وأبرز لفتيت، أن طريقة العمل كانت “إيجابية وكان تفاعل بين الأحزاب وتم التوصل الى نتائج مهمة، وظلت نقطة أو نقطتين موضوع خلاف سنجد حلا لها”، مشددا على أن المشاورات مع الأحزاب السياسية كانت إيجابية، حيث كان هناك تفاعل وتشاور”.

ومن جانبه شدد لفتيت، على أن الجهوية المتقدمة خيار لا رجعة فيه، مشيرا بالقول، “بطبيعة الحال الجهوية مكدراش في الأوراق بل هي معيش يومي يلزمه وقت ليتم تنزيله”.

وختم الوزير بالقول ، إنه و”بالنسبة لنا ليس هناك تأخر كبير، وأهم شيء أنه في متم الولاية الحالية، سيتم تنزيل مجموعة من الاختصاصات الذاتية، التي هي أهم شيء عند الجهات، الأخيرة إذا لم تنزل بعد فإننا لم ندخل بعد في الجهوية حقيقة”، مشددا على أن الجهات يجب أن يكون لها دور محوي في التنمية والتسيير”.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...