الدار البيضاء ـ سطات.. بكوري يتباحث مع رئيس وزراء ولاية سيلانكور الماليزية سبل تعزيز علاقات التعاون

0 590

اجتمع مصطفى بكوري، رئيس مجلس جهة الدار البيضاء -سطات، أمس الأربعاء 10 أكتوبر 2018، بكل من أمير الدين شاري رئيس وزراء ولاية سيلانكور بماليزيا، وأستانا عبد العزيز سفيرة ماليزيا بالمغرب، بالإضافة إلى وفد مهم يضم 14 شخصا ضمنهم رجال أعمال ومستثمرين، ومسؤولين ومدير مؤسسة سيلانكور المدينة الذكية.

وتأتي هذه الزيارة في إطار سعي الطرفين إلى تعزيز التعاون بينهما من خلال التأسيس لشراكات واتفاقيات نوعية في عدة مجالات ذات الاهتمام المشترك، تعكس مستوى العلاقات التاريخية والنموذجية التي تربط بين البلدين، لاسيما أن ولاية سيلانكور تتمتع بخصائص اقتصادية وديمغرافية تتقارب مع نظيرتها بجهة الدارالبيضاء-سطات من حيث تعداد السكان الذي يقدر بـ6.4 ملايين نسمة وتسجيلها لـ23 % من الناتج الداخلي الخام بماليزيا، هذا فضلا عن تمركز أهم الصناعات بها، خاصة في مجالات الطيران والسيارات والصناعات الغدائية.

وعبر الجانبان عن استعدادهما لتبادل التجارب والخبرات في مختلف المجالات التنموية وتشجيع الإستثمار، إذ سلط مصطفى بكوري خلال هذا اللقاء الضوء، على تجربة المغرب في مجال التدبير المحلي بإقراره الجهوية المتقدمة كخيار ديمقراطي واستراتيجي يهدف إلى تقليص الفوارق المجالية بين المكونات الترابية، منوها في ذات الوقت بالريادة الإقتصادية التي تتمتع بها جهة الدار البيضاء- سطات باعتبارها أهم قطب جهوي من حيث المؤهلات البشرية والاقتصادية، والصناعية والبحرية والفلاحية.

إلى ذلك، كشف أمير الدين شاري عمق علاقات الشراكة التي تطبع المغرب وماليزيا في إطار اتفاقية التعاون الدولي جنوب-جنوب، الرامية إلى دعم القدرات التعاقدية بين الطرفين، وتطوير الشراكات الجهوية وفق تصور مشترك للتحديات المطروحة.

 

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...