الدفلي يدعو الأحزاب إلى القطع مع الممارسات التي تعيق انخراط الشباب في العمل السياسي

0 1,079

دعا هشام الدفلي، عضو المكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة، جميع الأحزاب السياسية إلى جعل موضوع الشباب أولوية قصوى في أجندتها والقطع مع كل الممارسات التي كانت ولازالت تعيق إنجاح المسار الديمقراطي ببلادنا، وذلك حتى يتمكن الشباب من الانخراط في ممارسة العمل السياسي وإعطاء إرادة للممارسة السياسية.

وشدد هشام الدفلي، خلال كلمة له في ندوة “الشبيبات الحزبية ورهان التغيير”، التي نظمتها مؤسسة “المصدر ميديا”، أمس الأربعاء 16 أكتوبر 2019 بالرباط، (شدد) أن مشاركة الشباب في الممارسة السياسية أصبحت اليوم ضرورة ملحة للمساهمة في التغيير المنشود، لأن هذا الأخير مرتبط بإشراك القوى الشابة في العمل السياسي، موضحا أن فئة الشباب قادرة على إحياء وزرع نقطة الانبعاث الجديدة داخل الشبيبات الحزبية.

وقال عضو المكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة، إن “تمكين الشباب ذوي الطاقات والكفاءات من مكانة متميزة داخل المشهد السياسي هو ضرورة ملحة، خصوصا أن جلالة الملك محمد السادس حث على ذلك في خطبه، والتي دعا فيها الأحزاب إلى تجديد أنفسهم عبر تمكين الشباب من مناصب المسؤولية”، مضيفا “يجب تسليح الشباب بوعي سياسي ديمقراطي ودفعهم للانخراط عبر المشاركة السياسية في عملية الإصلاح والتغيير”.

وأضاف الدفلي “الشباب واعون أشد الوعي بالرهانات المعقودة عليهم وبحجم المسؤوليات الملقاة على عاتقهم سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، وعازمون بكل حزم وجدية من أجل المساهمة في مسيرة البناء وتخليق المشهد السياسي الوطني”.

سارة الرمشي