الدكتور الصفريوي عضوا بالمجموعة الاستشارية التشخيصية والتقنية لمنظمة الصحة العالمية

0 621

تم تعيين الدكتور حسن الصفريوي مدير وكبير المستشارين وعضو لجنة إدارة المؤسسة المغربية للعلوم المتقدمة والإبداع والبحث العلمي “مصير”، عضوا بالمجموعة الاستشارية التشخيصية والتقنية لمنظمة الصحة العالمية (DTAG ) للفترة 2021-2023.

وأكدت المؤسسة، في بلاغ لها، أنه من خلال هذا التعيين سيضع الدكتور الصفريوي خبرته رهن إشارة هذه الهيئة من أجل تطوير وإنتاج اختبارات التشخيص، والتحقق من نجاعتها السريرية، إضافة إلى جوانب أخرى تتعلق بالشق التنظيمي، مصيفة أن المجموعة الاستشارية التشخيصية والتقنية (DTAG) تم إنشاؤها من قبل منظمة الصحة العالمية استجابة للحاجة الملحة إلى أدوات جديدة لتشخيص أفضل لمجموعة من الأمراض المعدية.

وبذلك، فإن هذه المجموعة وفرق العمل التابعة لها ستساعد منظمة الصحة العالمية على اختبار وترتيب الحاجيات القائمة في مجال التشخيص، مع العمل على تحديد سبل ومجالات استعمال المنتجات، فضلا عن تسهيل عملية تطوير والتحقق من صحة الاختبارات.

ويتمتع الدكتور الصفريوي بخبرة تزيد عن 20 عاما في مجال البحث والتطوير في الأوساط الصناعية والأكاديمية. وهو حاصل على شهادة الدكتوراه في العلوم الطبية من جامعة لوفان ببلجيكا، وعمل بعدها بجامعة سان دييغو في كاليفورنيا، ثم كمدير في قطاع صناعة التكنولوجيا الحيوية في أوروبا لمدة 10 سنوات، وخاصة لدى شركة TIGENIX، التابعة لشركة TAKEDA متعددة الجنسيات.

وفي عام 2010 ، انضم الدكتور الصفريوي إلى مؤسسة “مصير” مديرا لمركز التكنولوجيا الحيوية الطبية، مرتكزا على ما راكمه من خبرة في مجال التشخيص على مدى 10 سنوات، وعلى اثر ذلك تمكن الفريق الذي يعمل تحت إشرافه من تطوير أول مجموعات تشخيص مغربية للعديد من الأمراض، بما في ذلك سرطان الثدي وسرطان الدم والسل والتهاب الكبد الفيروسي C ومؤخراً COVID-19.

وتجدر الإشارة إلى أن مركز أبحاث التكنولوجيا الحيوية الطبية التابع لمؤسسة “مصير” تم اعتباره في عام 2015 مركزا إفريقيا للتميز في تشخيص السرطان والأمراض المعدية، وذلك من من قبل الشبكة الإفريقية لابتكارات الأدوية والتشخيص (ANDI).
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...