الدورة الاستثنائية الثانية ..مجلس إقليم آسا الزاك يصادق على عدة اتفاقيات تعاون له مع عدد من الشركاء

0 112

برئاسة السيد رشيد التامك، رئيس المجلس الاقليمي لآسا-الزاك، عقد المجلس، يوم أمس الإثنين 22 نونبر الجاري، دورته الاستثنائية الثانية (نونبر 2021)، من أجل الدراسة والمصادقة على العديد من مشاريع اتفاقيات التعاون بين المجلس وعدد من الشركاء.

وتهم هذه الاتفاقيات، الدراسة والمصادقة على مشروع إتفاقية تعاون وشراكة بين المجلس الإقليمي وعمالة إقليم آسا الزاك ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب والجماعة الترابية للمحبس المتعلقة بتمويل وإنجاز برنامج تأهيل الجماعة الترابية للمحبس.

بالإضافة إلى الدراسة والمصادقة على مشروع إتفاقية تعاون و شراكة بين المجلس الإقليمي والجماعة الترابية للمحبس والمندوبية الإقليمية للشباب والثقافة والتواصل والمندوبية الإقليمية للصناعة التقليدية والمندوبية الإقليمية للتعاون الوطني من أجل تجهيز مركز القرب للخدمات الاجتماعية بالجماعة الترابية للمحبس.


كما تم خلال الدورة الدراسة والمصادقة على مشروع إتفاقية تعاون وشراكة بين المجلس الإقليمي والجماعة الترابية لعوينة ايغمان والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بآسا الزاك بخصوص تجهيز مؤسسة التفتح الفني والأدبي بالجماعة الترابية لعوينة ايغمان.

بالإضافة إلى الدراسة والمصادقة على مشروع إتفاقية تعاون وشراكة بين المجلس الإقليمي والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بآسا الزاك والفرع الإقليمي للجامعة الملكية للرياضة المدرسية بآسا الزاك، من أجل دعم الأنشطة الرياضية المدرسية وتأهيل المركز الرياضي المسيرة الخضراء بآسا.
وتم خلال الدورة الدراسة والمصادقة على مشروع إتفاقية تعاون وشراكة بين المجلس الإقليمي لآسا الزاك والجماعة الترابية لعوينة لهنا والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بآسا الزاك، بخصوص تجهيز داخلية ثانوية عوينة لهنا التأهيلية بالجماعة الترابية لعوينة لهنا.

واخيرا تمت الدراسة والمصادقة على مشروع إتفاقية شراكة بين عمالة إقليم آسا الزاك والمجلس الإقليمي والجماعة الترابية للبيرات من أجل تجهيز مركز الاستقبال بمركز البيرات.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...