الدورة الاستثنائية للمجلس الإقليمي لشفشاون: تبني مشاريع هامة لتقوية البنية التحتية وتحقيق التنمية الاقتصادية

0 384

جدول أعمال هام بمشاريع تنموية لها أهميتها وانعكاساتها المختلفة على الساكنة، ذلك أبرز ما تضمنته أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس الإقليمي لشفشاون، المنعقدة يومه الأربعاء 07 أبريل، برئاسة السيد عبد الرحيم بوعزة، وبحضور الكاتب العام للعمالة والسادة أعضاء المجلس الإقليمي وفعاليات أخرى.
ولأن تقوية دعائم البنية التحتية بالجماعات الترابية من الركائز التي تدخل في صميم اشتغال مجلس إقليم شفشاون خلال الولاية الانتدابية الحالية 2015- 2021، فقد تمت المصادقة على اتفاقية شراكة بين المجلس ووكالة إنعاش وتنمية عمالات وأقاليم الشمال، بهدف تمويل وإنجاز مشروع بناء الطريق المؤدية إلى دوار الزاوية بمركز تارغة التابع للجماعة الترابية تزكان.
وفي إطار مواصلته إيلاء العناية بالطاقات الشبابية والنسائية المشتغلة في مجالات مختلفة، وبالنظر إلى الإكراهات التي تعيشها النساء والشباب خاصة في العالم القروي، جرت المصادقة على اتفاقية تسيير المركز السوسيو- مهني لفائدة الشباب والنساء بالجماعة السلالية تزية ببني دركول والذي يدخل في إطار البرنامج الإقليمي لتنمية الجماعات السلالية بالإقليم.

الشأن التربوي- التعليمي حاضر دوما ضمن انشغالات المجلس الإقليمي لشفشاون، بحيث تمت مباشرة العديد من الخطوات العملية وتنزيل عدة اتفاقيات تهدف إلى تقوية دعائم المدرسة وتوفير فضاءات ملائمة حتى تتم عملية التمدرس في أحسن الظروف، وسيرا على ذات المنوال، صادق المجتمعون على مشروع بناء حجرات دراسية بالجماعة الترابية بني فغلوم، وهو، للإشارة، المشروع المندرج في إطار برنامج التأهيل الاجتماعي في الميدان التربوي. وتضم الاتفاقية كلا من مجلس إقليم شفشاون والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بشفشاون.

ومواصلة منه للجهود الرامية إلى تقوية الجانب التنموي بالمنطقة، والمساهمة بكل السبل التي من شأنها الرقي بالخدمات ذات الصلة المقدمة لعموم المواطنات والمواطنين بكافة تراب إقليم شفشاون، تبنى المجلس اتفاقية بينه وبين جمعية “نوفيل اكيتان اندلس” من أجل التأهيل والتنمية الاجتماعية لإقليم شفشاون.


المجلس تدارس بعد ذلك وصادق على مشروع اتفاقية شراكة بينه وبين المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بشفشاون وجمعية المنتدى المغربي للتكوين والإبداع من أجل تجهيز مركز التكوين بالعتاد والأثاث المكتبي والعتاد التقني والمعلوماتي.
وشكلت هذه الدورة مناسبة أخرى ليؤكد من خلالها المجلس الإقليمي منتخبين وأطرا، استعدادهم للانخراط والعمل على دعم كل الجهود التي تبذلها الجمعيات على مستوى إقليم شفشاون تحقيقا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية. وعلى هذا الأساس، صادق المجلس على اتفاقية شراكة تجمعه بالمديرية الإقليمية للتعاون الوطني بشفشاون وجمعية الأفق للتربية والتكوين باسطيحة من أجل إصلاح بناية دار الجمعيات بالجماعة الترابية اسطيحة.

باقي النقاط المدرجة في جدول أعمال الدورة، شملت التصويت على مشروع المقرر المتعلق بتحويلات في الفصول بالجزء الأول من ميزانية إقليم شفشاون برسم 2021؛ والمصادقة  على مشروع المقرر المتعلق بإلغاء اعتمادات بالجزء الثاني من ميزانية الإقليم.

وفي سياق متصل، جرى التصويت على مشروع المقرر المتعلق ببرمجة فائض السنة المالية 2020، والذي يشمل مشاريع ذات وقع على التنمية الشاملة بالإقليم؛ وتتمثل في أشغال كهربة وترصيف المدخل الشمالي لمدينة شفشاون، وبناء وتجهيز مقرات مجموعات الجماعات الترابية الساحل تزران وباب القرن، ومشروع تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، ومشروع تثنية الطريق الوطنية الرابطة بين دار أقوباع والزينات، ومشروع كهربة دوار الإشارة في إطار مخطط الكهربة القروية، وإصلاح بناية مقر مجلس إقليم شفشاون. 

 مــــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...