الرئيس المصري وولي عهد أبو ظبي يبحثان بالقاهرة تطورات الأوضاع في المنطقة

0 137

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اليوم السبت بالقاهرة، تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، وسبل تعزيز وحدة الصف والعمل العربي والإسلامي المشترك في مواجهة مختلف التحديات الإقليمية.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية في مصر أن اللقاء شهد تبادل وجهات النظر بشأن آفاق التعاون المشترك بين البلدين خاصة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية، من خلال الاستغلال الأمثل لجميع الفرص المتاحة لتعزيز التكامل بينهما.

وفيما يتعلق بقضايا المنطقة؛ تناولت المباحثات عددا من أبرز الملفات المطروحة على الساحة الإقليمية، وكذلك أزمة سد النهضة، حيث أشار المتحدث إلى أن المناقشات “عكست تفاهما متبادلا إزاء سبل التعامل مع تلك الملفات”.

وتابع أنه تم الاتفاق على الاستمرار في بذل الجهود المشتركة سعيا للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة بعدد من دول المنطقة، واستعادة مؤسساتها الوطنية وصون مقدراتها، لاسيما من خلال العمل على بلورة رؤية شاملة لتطوير منظومة العمل العربي المشترك، بما يكفل تعزيز القدرات العربية على مواجهة التحديات التي تواجه المنطقة والتهديدات المتزايدة للأمن الإقليمي.

وشدد الرئيس المصري بحسب ذات المصدر على التزام بلاده بموقفها الثابت تجاه أمن الخليج ورفض أية ممارسات تسعى إلى زعزعة استقراره.

ومع

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...