الرماش يترأس اجتماعا تنسيقيا للجنة التحضيرية للمؤتمر الإقليمي لشبيبة حزب البام بمكناس

0 724

ترأس نبيل الرماش رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الإقليمي لمنظمة شباب حزب الأصالة والمعاصرة بمكناس، يوم الثلاثاء 26 فبراير 2019 بالمقر الإقليمي للحزب، بالتنسيق مع هشام الدفلي عضو المكتب الوطني لمنظمة الشباب، (ترأس) اجتماعا مع شباب الحزب بحضور كل من أسماء الأمراني عضو المكتب الوطني لمنظمة النساء، ومحمد العمراني رئيس المنتدى الوطني لطلبة البام وعضو المكتب الفيدرالي.

وتميز هذا الاحتماع بمناقشة المجتمعين للإشكالات التي تعرقل البناء التنظيمي، معتبرين أن ما راكمه الحزب إقليميا في السنوات الفارطة من حصيلة تخول له أن يكون في الصدارة.

وأشار هشام الدفلي إلى أن الوضع الحالي الذي يعانيه الحزب بمكناس هو نتاج للفراغ وعدم التشبع بروح المبادرة، مسلطا الضوء على الندوة التي سينظمها شباب إقليم مكناس خلال شهر مارس المقبل، والتي سيشارك فيها مجموعة من البرلمانيات والبرلمانيين.

من جهته، نوه نبيل الرماش بالدور الجبار الذي يقوم به المنتخبون بمختلف الجماعات الترابية بإقليم مكناس، حيث طالب بتكثيف الجهود لإنجاح المحطة الإنتخابية بجماعة بمولاي ادريس زرهون، وكذلك بضرورة الإسراع لعقد المؤتمر الإقليمي لمنظمة الشباب في ظل استعداد جماعة ويسلان لاحتضان المؤتمر الإقليمي تنظيميا ولوجيستيكيا.

من جانبه، أشار محمد العمراني إلى أن الركود الحالي بإقليم مكناس ناتج عن المخلفات السياسية السلبية، إذ طالب هو الأخر الجميع بالالتفاف حول المشروع الحداثي المجتمعي للحزب لا الأشخاص، داعيا إلى عقد مؤتمر إقليمي مشترك بين الشباب والطلبة.

وفي الإطار ذاته، عبرت أسماء الأمراني عضو المكتب الوطني لمنظمة النساء، عن دعمها لجميع الإرادات الشبابية الراغبة في البناء، مبرزة أن الحزب سيباشر التحضير للمحطات المقبلة الخاصة بالنساء بإقليم مكناس.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...