الزعيم: الحكومة عجزت في تعميم التعليم الأولي على مختلف جهات المملكة

0 159

وقف النائب البرلماني عبد اللطيف الزعيم، عضو فريق الأصالة والمعاصرة، عند الأهمية الكبرى التي يكتسيها التعليم الأولي في محاربة الهدر المدرسي، مشددا على ضرورة التوزيع الجغرافي العادل للتعليم الأولي بمختلف جهات المملكة.

وذكر النائب البرلماني في مداخلة وجهها لوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، خلال جلسة الأسئلة الشفوية، التي عقدت زوال اليوم الاثنين 4 يناير 2021، بمجلس النواب، بالرسالة السامية التي وجهها جلالة الملك، أمام المناظرة الأولى للتعليم الاولي والتي جاء فيها: “يسعدنا أن نتوجه إلى المشاركين في اليوم الوطني للتعليم الأولي الذي أبينا إلا أن نظفي عليه رعايتنا السامية تجسيدا للغاية الفائقة التي ما فتئنا نوليها لإصلاح منظومة التربية ولتكوين والبحث العلمي، التي نعتبرها رافعة لتنمية متوازنة وعماد تأهيل الرأسمال البشري”.

ومما سبق ذكره، تأسف الزعيم عن تقصير الحكومة والوزارة المعنية في تجسيد ما جاء بالرسالة والمولوية على أرض الواقع، بحيث عجزت في تعميم التعليم الأولي، معتبرا أن الحكومة ستحمل على عاتقها ذنوب المغاربة في هذا القطاع.
وبسط النائب البرلماني مجموعة من النقاط التي تبين تقصير الحكومة في هذا القطاع، وأهمها، غياب الفضاءات الملائمة للتعليم الأولي، وكذا غياب المعدات والتجهيزات الأولية، وضعف تكوين المؤطرات والمؤطرين، بالإضافة إلى غياب نموذج بيداغوجي متكامل، وقصور في العناية بالأطفال في وضعية صعبة.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...