السفير الأمريكي بالرباط.. العلاقات الثنائية بين البلدين أقوى من أي وقت مضى

0 260

أعلن سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب، ديفيد فيشر، على أن العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية والمغرب “أقوى من أي وقت مضى”، وأن بلاده تعمل على جعلها أقوى كل يوم، لافتا إلى أن هذه العلاقة التي وصفها بـ”الوثيقة” تمتد على جميع المستويات من الاقتصادية والاجتماعية إلى الثقافية.

وأضاف فيشر في مقال له على صحيفة “واشنطن تايمز”، أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ومؤسسة تحدي الألفية تلعبان دورا أساسيا في تنمية البلاد أيضا.

وأبرز السفير ديفيد، كذلك أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تخطط لاستثمار 100 مليون دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة في تعاون وثيق مع حكومة المغرب لدعم الحكامة المحلية التشاركية، وتعزيز النمو الاقتصادي، وتحسين نتائج التعليم، ومرونة المجتمع.

موضحا بإيجابية، أن المغرب هو “المستفيد الأكبر من أموال مؤسسة تحدي الألفية حتى الآن”، مشيرا إلى أن الأخيرة تتعاون مع الحكومة المغربية حاليا لتنفيذ اتفاق قيمته 450 مليون دولار لمعالجة عائقين رئيسيين أمام النمو الاقتصادي في المغرب المتمثلين في القابلية للتوظيف وإنتاجية الأراضي التي تعدان من الاهتمامات والأولويات الرئيسية للمواطنين المغاربة حسب(السفير).

كما كشف السفير الأمريكي بالمغرب، أن بلاده دخلت في شراكة مع المملكة المغربية لإستثمار أكثر من 10 ملايين دولار لمواجهة (كوفيد-19)، مبينا أن هذه “المساعدة ساعدت في إعداد أنظمة المختبرات، وتحسين اكتشاف الحالات المصابة بكوفيد-19 ومراقبتها، وكذا دعم الخبراء الفنيين”.

وتابع ذات المتحدث، أنه يعتقد أن العلاقات بين الحكومات مهمة، إلا أن حيوية العلاقات بين الناس هي التي تحافظ على هذه الشراكة الدائمة.

وختم ديفيد فيشر مقاله، بالقول أن الولايات المتحدة الأمريكية تتطلع في عام 2021 إلى برنامج تبادل ثقافي لمدة عام يتمحور حول الاحتفال بمرور مائتي عام على الانتداب الأمريكي في طنجة.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...