السفير عثمون يشيد بقرار استثمارات بولونية بأقاليمنا الجنوبية

0 378

أكد رئيس مجلس إدارة شركة “فلاي ارغو” البولونية السيد كرزيشتوف مايكوفسكي، اليوم الأربعاء بوارسو، أن اختيار الشركة الاستثمار في الأقاليم الجنوبية يرجع إلى الاستقرار السياسي للمملكة.

وأوضح السيد مايكوفسكي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب جلسة عمل مع سفير المغرب ببولونيا السيد عبد الرحيم عثمون وعضو مجلس إدارة الشركة يانوش موزال، تم خلالها توقيع إعلان لاتخاذ الخطوات اللازمة بهذا الخصوص، أن اختيار الشركة إحداث مصنع لها بالمغرب يرجع، بالأساس، لاستقراره السياسي الذي يسهر عليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بغية توفير بيئة مناسبة للاستثمار.

وسجل أن رؤية جلالة الملك تحظى بأهمية بالغة بالنسبة للشركة، المتخصصة في تجميع المروحيات الخفيفة، مؤكدا أن حضور المغرب القوي بالقارة الإفريقية يشكل عاملا مهما بالنسبة لتطور الشركة.

وأضاف أن إقدام شركة “فلاي أرغو” على الاستثمار في الصحراء المغربية يأتي عقب عدة لقاءات مع السيد عثمون، مبرزا أن اهتمامها بتنفيذ استثمارات مباشرة بالمغرب يعد جزءا من أجندة وضعتها بالتنسيق مع القطاعات المعنية.

من جانبه، أشاد السيد عثمون بقرار مجلس إدارة شركة “فلاي أرغو” إحداث مصنع لتركيب المروحيات الخفيفة جدا والاستثمار في الأقاليم الجنوبية، لافتا إلى أن هذا القرار اتخذ عقب عدة لقاءات مع أعضاء مجلس إدارة الشركة وفاعلين اقتصاديين بولونيين.

وأوضح، في تصريح مماثل، أن الاستثمار الذي سينفد بشراكة مع مجموعة أو مقاولة مغربية يندرج في إطار جهود التنمية الاقتصادية التي انخرطت فيها المملكة بقيادة جلالة الملك محمد السادس، مسجلا أن أعضاء مجلس الشركة ونائب رئيس صندوق التنمية البولوني السيد بارتلومي بافلاك سيقومون بزيارة للمغرب مطلع فبراير المقبل.

وأبرز أن هذا الاجتماع يعد جزءا من سلسلة طويلة من اللقاءات لمواكبة شركة “فلاي أرغو” لإحداث مصنع إنتاج بالمغرب، مذكرا بعقد اجتماع سابق مع نائب رئيس صندوق التنمية البولوني وصناديق خاصة أخرى لتوفير الاعتمادات اللازمة لتمويل هذا المشروع، وبإجراء أول زيارة استكشافية للمغرب مطلع سنة 2020.
وأشار إلى أن المجموعة البولونية عبرت عن إعجابها باستراتيجية المغرب للتنمية الاقتصادية، خاصة على مستوى الجهات.
ومع

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...