السكك الحديدية والمؤسسة الوطنية للمتاحف يعززان شراكتهما لدعم السفر الاستكشافي لمتاحف المغرب

0 220

وقع المكتب الوطني للسكك الحديدية والمؤسسة الوطنية للمتاحف ، امس الثلاثاء 16 الجاري بطنجة، اتفاقية شراكة تروم تشجيع السفر الاستكشافي لمتاحف المغرب.

وتهدف (الاتفاقية) التي وقعها على متن قطار “البراق”، السيد محمد ربيع الخليع، المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، والسيد مهدي قطبي رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، بحضور وزير الثقافة والشباب والرياضة، السيد عثمان الفردوس ، إلى دعم التراث الثقافي والفني الوطني وتعزيزه، من خلال تيسير ولوج المواطنين للمتاحف، وذلك عبر تطوير مفهوم جديد للسفر “قطار- فن” أو السفر والفن للجميع.

وفي تصريح للصحافة، قال مهدي قطبي إن المغرب راهن دائما على الثقافة ، وهي سياسة أرساها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لكي تتبوأ الثقافة المكانة التي تحتلها اليوم.

وأضاف ” إذا كان صيت المتاحف قد ذاع اليوم في العالم ، فإن الفضل في ذلك يرجع الى المكانة التي خص بها جلالة الملك الثقافة والتراث المتحفي”، موضحا أن هذه الشراكة تتيح لكل مغربي فرصة التنقل إلى جميع أنحاء المغرب بفضل المكتب الوطني للسكك الحديدية.

من جهته ، قال الخليع في تصريح مماثل، إن هذه الشراكة تندرج في إطار دمقرطة ولوج زبائن المكتب الوطني للسكك الحديدية إلى جميع المتاحف في المغرب.
وأشار في هذا السياق، إلى أن الهدف هو تعزيز ونشر الفن والثقافة لدى مختلف فئات المجتمع المغربي، مشيرا إلى أن “زبناء المكتب الوطني للسكك الحديدية ، سواء أكانوا أفرادا أم جماعات، سيستفيدون من العديد من المزايا في ما يتعلق بالولوج إلى المتاحف”.

وأبرز أن الشراكة مع المؤسسة الوطنية للمتاحف، تهدف إلى “الجمع بين القطار والفن، فصلا عن جعل الثقافة المغربية ركيزة للنموذج التنموي الجديد”.

ويتمثل المفهوم الجديد للسفر “قطار- فن” في تشجيع زبناء المكتب الوطني للسكك الحديدية من مختلف الشرائح الاجتماعية على السفر الاستكشافي للمتاحف عبر تمكينهم من الاستفادة، وفقا لجدول زمني من تخفيض قدره 30 بالمائة عند ولوج جميع المتاحف التابعة للمؤسسة الوطنية للمتاحف بالنسبة لكل زبناء المكتب بمجرد تقديمهم لتذكرة سفرهم عبر القطار.

كما سيستفيد زبناء المكتب من زيارات مؤطرة بمرشدين فنيين بالنسبة للمجموعات شريطة برمجتها مسبقا ب 48 ساعة والتي تمكن كذلك من الاستفادة من تخفيض 30 بالمائة بالنسبة لأسعار تذاكر الولوج إلى المتاحف.

وتشمل هذه الشراكة أيضا ميدان التواصل والاعلام بجميع أنماطه على مدار السنة، بهدف التعريف بعروض “قطار- فن” والترويج لها وفقا لجدول سنوي يحدده الطرفان مسبقا.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...